اغلاق

إسرائيل تمنح وضعا قانونيا لموقع استيطاني بعد قتل مستوطن في هجوم

منحت إسرائيل وضعا قانونيا، يوم الأحد، لموقع استيطاني بالضفة الغربية لم يكن مصرحا به، ردا على هجوم بالرصاص نفذه فلسطينيون الشهر الماضي، وأسفر عن مقتل


بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages

أحد السكان.
وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو :" إن قرار منح التصريح بأثر رجعي لبناء موقع حفات جلعاد الذي تسكنه 50 أسرة يهدف إلى السماح باستمرار الحياة الطبيعية هناك" .
وتعتبر أغلب الدول المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، غير قانونية. وترفض إسرائيل ذلك.
ووافق مجلس الوزراء الإسرائيلي بالإجماع على القرار.
وأدان مسؤولون فلسطينيون الخطوة وقالوا إنها" نتجت فيما يبدو عن تغير السياسة الأمريكية تجاه إسرائيل" .
واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل منحرفا عن سياسة تنتهجا الولايات المتحدة منذ عقود تفيد بأن وضع المدينة يجب أن يحدد في إطار مفاوضات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

ابو يوسف: نتنياهو يحاول تثبيت وقائع على الأرض
وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية :" نتنياهو يحاول تثبيت وقائع على الأرض. الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس كله غير شرعي لا يوجد استيطان شرعي وآخر غير شرعي" .
وأضاف "ما يقوم به نتنياهو وحكومته المتطرفة بإضفاء الشرعية على هذه المستوطنة هو محاولة للاستفادة من الأجواء التي وفرتها الإدارة الأمريكية الجديدة التي تحاول شطب حق العودة وقضية القدس" . 
وفي التاسع من يناير كانون الثاني قتل الحاخام رازيئيل شيفح وهو من سكان حفات جلعاد برصاص أطلق من مركبة أثناء توجهه لمنزله.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق