اغلاق

النائب سعيد الخرومي: نبذل كل الجهود للاعتراف بالإبل في وزارة الزراعة

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مكتب النائب سعيد الخرومي، جاء فيه :" تنفيذاً لرغبات اليمين وتماشياً مع الحملة التي تشنها جمعية " رغابيم " المتطرفة على


صور من الجلسة

أصحاب الإبل في النقب، قامت دوريات السلطة صباح أمس بحملة لاحتجاز عدد كبير من إبل المواطنين التي كانت في المراعي غربي منطقة المشاش رغم بعدها عن الشارع الرئيسي بعدة كيلومترات.
وقد عقب النائب سعيد الخرومي على هذه الحملة بقوله: للأسف الشديد تحاول دوريات السلطة إرضاء اليمين المتطرف وإشباع رغبتهم في إلحاق الضرر بالمواطنين العرب من أصحاب الإبل وملاحقة الإبل حتى وهي بعيدة عن الشوارع الرئيسية ولا تشكل خطراً على أحد. كما يبدو فإن السلطات تحاول تطبيق أهداف اليمين قبل سن القانون المجحف الذي طرح هذه الأيام لملاحقة أصحاب الإبل. للأسف الدولة لا تعترف بالإبل كبهيمة زراعية لكي تحصل على مراعي ملائمة وهذا سبب المشكلة الرئيسي.
سنعمل كل جهد ممكن لكي تعترف وزارة الزراعة بالإبل وتمنحها مجال ملائم للرعي وتعتبرها جزء من الثروة الحيوانية "
من الجدير بالذكر أن لجنة الاقتصاد البرلمانية قد ناقشت صباح أمس الثلاثاء مشروع قانون تقدم به النائب المتطرف " سموترتش " يقضي بإدخال شرائح إلكترونية في أجساد الإبل للتعرف على أصحابها ومعاقبتهم جنائياً عند ضبط هذه الإبل واحتجازها. الأمر الذي يعارضه أصحاب الإبل والمواشي لضرره الكبير على صحة هذه البهائم وتأثيره السلبي على ألبانها ولحومها" .
واضاف البيان :" وقد حضر الجلسة بالإضافة للخرومي النواب طلب أبو عرار وجمعة الزبارقة بالإضافة للجنة مربي المواشي.
وأعرب الجميع عن رفضهم للقانون وخصوصاً ما يتعلق بإدخال الشرائح الإلكترونية في أجساد الإبل وطالبوا بفتح المراعي للإبل ووقف هدم الحظائر التي تأوي هذه الإبل.
وتحدث ممثل مربي المواشي محمد ابو فريحه وطالب بمنح المراعي للإبل وعدم فرض موضوع الشرائح الإلكترونية بسبب الأضرار الناتجة عنها" .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق