اغلاق

اسحاق القواسمي: المقدسي يعاني من الاجراءات الشرطية

تشهد مدينة القدس خلال الاشهر القليلة الماضية اجراءات شرطية مشددة على المداخل المؤدية الى مدينة القدس من الحواجز العسكرية ونقاط التفتيش
Loading the player...

وصولاً الى باب العامود والبلدة القديمة، حيث تنصب هناك القوات الاسرائيلية الحواجز الحديدية ونقاط التفتيش للشبان الفلسطينيين الذين اصبحوا يعانون بشكل شبه يومي من الاجراءات المختلفة التي تُفرض في المنطقة .
حول هذا الموضوع، تحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المواطن اسحاق القواسمي ، حيث قال "بأن الحواجز العسكرية والانتشار الشرطي في مدينة القدس مرفوض، بأي قانون دولي يسمح بهذا الانتشار المكثف في دولة تعد من اكبر المناطق السياحية وتعج بالزائرين فنحن لا نرفض حفظ الامن والامان من قبل السلطات ولكن المراوغات التي يقوم بها بعض الأفراد بتفتيش مهين للشبان الفلسطينيين هو مهين وغير عادل وغير قانوني، حيث يتم تعرية الشبان امام المتوافدين الى المدينة بحجة الامن لدى الشارع العام. عدا عن الكاميرات المتطورة التي تم نصبها مؤخراً من قبل السلطات الاسرائيلية والتي تقوم بتصوير الشبان من لحظة خروجهم من منازلهم وصولاً الى نقطة العمل، الامر الذي يعد انتهاكا للحرية الشخصية والتنقل" . 
واشار القواسمي الى "تغيير معالم مدينة القدس وخاصة في منطقة باب العامود بنصب ابراج المراقبة والتي تهدف الى بناء صورة غير مقبولة للزائر، على ان كل هذه الاجراءات لحفظ الامان من المواطن الفلسطيني، وبالتالي كمقدسي اطالب السلطات الاسرائيلية بالتوقف عن الانتهاكات بحق القدس وبحق مواطنيها" .


اسحاق القواسمي - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق