اغلاق

الصيدلانية وفاء سويد من بيت جن: في كثير من الاحيان يكون استعمال المضادات الحيوية غير صحيح

في الآونة الأخيرة هناك طلب متزايد لاستخدام المضادات الحيويّة من قبل كل من يشعر بوعكة صحيّة وتقريبا من جميع الأجيال ، هكذا يقول مطلعون على مواضيع الصحة العامة ...


الصيدلانية وفاء سويد

لكن هل استخدام هذه المضادات جيّد في جميع الحالات ؟  حول هذا الموضوع التقى مراسل بانوراما بوفاء
سويد مندو من بيت جن الحاصلة على لقب في الصيدلة من الجامعة العبرية في القدس ليعرّفكم عليها وعلى رأيها حول مجالات مختلفة ...

| حاورها : عماد غضبان مراسل صحيفة بانوراما  |

" مع الارادة تبدأ المصاعب بالزوال"

بداية كيف تعرفين قراء بانوراما على نفسك ؟
اسمي وفاء سويد مندو ، عمري 28 سنة ، من قرية بيت جن ، وأنا أعمل في مجال الصيدلة منذ 5 اعوام. درست موضوع الصيدلة في الجامعة العبرية في القدس ، اذ أنهيت دراستي عام 2012 ، وقد عملت لفترة 6 اشهر بمستشفى صفد (فترة تطبيق) ، بعدها عملت بالصيدلية الخاصة والوحيدة في بلدي "عروس الجرمق" بيت جن لمدة 3 سنوات ، وحاليا اعمل في صيدلية خاصة في قرية البقيعة المجاورة.

كيف كانت البداية مع هذا الموضوع ، وهل كنت تفكرين بدراسته وانت في المرحلة الثانويّة ؟
نعم . في الواقع تعلم موضوع الصيدلة كان هدفي السامي منذ كنت على مقاعد الدراسة الثانوية. كان جل تركيزي تحقيق حلمي بتعلم هذا الموضوع ، لم افكر أبداً بموضوع بديل ، أو بفكرة الفشل او التخلي عن هذا المسار .

حدّثينا عن فترة الدراسة ؟
عند قبولي للجامعة شعرت بالكثير من الصعوبات والعقبات التي ممكن ان اواجهها ، إبتداء من السكن بعيداً عن البيت والاهل والمعرفة مسبقا ان موضوع الصيدلة ليس بالموضوع الهين ويتطلب الكثير من الجهد والمثابرة والصبر . لكن مع بداية مساري الجامعي اكتشفت ان هذه الاحاسيس عبارة عن أوهام لا أكثر ، لانه مع الارادة والشغف للنجاح تبدأ المصاعب بالزوال واحدة تلو الاخرى.

متى كانت أسعد أوقاتك خلال فترة الدراسة ؟
أسعد اوقاتي كانت عند الاحساس بالنجاح والاكتفاء بعد كل التعب والسهر والأرق . كما أن الحياة الجامعية تجعلك تنخرط وتلتقي بأصحاب ورفاق حقيقيين من جميع انحاء البلاد ، وهي فترة لها لذة خاصة .

" موضوع يوجع القلب "
هناك دعينا نقول " طلب " على المضادات الحيوية من قبل الناس ، ولك رأي حول هذا الموضوع فهل تحديثنا عنه بتوسع  ؟
العلاج بالمضادات الحيوية " الانتيبيوتيكا " بالنسبة لي موضوع يوجع القلب ! من خلال عملي اليومي ارى طلبا متزايدا لاستخدامها من قبل جميع الاجيال.
نحن نعرف ان الهدف من استعمالها هو علاج ومنع الالتهابات المتنوعة ، لكن في كثير من الاحيان يكون الاستعمال غير صحيح وليس بمكانه. تعاطي هذا النوع من الادوية يجب ان يكون بوصفة من الطبيب بعد اجراء فحص دقيق والتأكد من وجود البكتيريا وما نوعها ، العلاج يجب ان يكون بكميّة محدودة ودقيقة ولعدد ايام محدود ودقيق ايضاً.  لكن بمجرّد اخذ اي نوع من هذه المضادات بطريقة عشوائيّة وغير مسؤولة ، ذلك قد يكون سببا بتفاقم المشكلة عند المريض أو حتى يمكن ان تولد مشكلة جديدة عنده. للبكتيريا المسبّبة للامراض ميزة وراثية خاصة تمكنها من التعرف على هذه الادوية وتطوير ذاتها عن طريق افراز انزيمات او تغيير بروتيني يمنع من المضادات التعرف عليها ومقاومتها . هكذا مع الاستعمال المتواصل لهذه الادوية او تناولها من غير داع يصبح من الصعب التغلب على هذه البكتيريا مسببّة المرض.  مشكلة المقاومة البكتيرية للمضادات الحيوية اصبحت مشكلة عالمية ، إذ انه ما لم يتم القيام بخطوات جادة فان العالم سيتجه الى ما يسمى بـ " عصر ما بعد المضادات الحيوية !". جدير بالذكر انه سنويا حول العالم يموت حوالي 700 الف شخص بسبب الاصابات المقاومة للادوية بما في ذلك السل وفيروس نقص المناعة المكتسب والملاريا.
نقطه اخرى أود التطرق اليها ، وهي أنه بما ان الادوية التي نعرفها أصبحت فعاليتها وتأثيرها أقل ، ليس هناك غير واحد او إثنين من المضادات الحيوية الجديدة التي تم تطويرها في السنوات الـ 30 الماضية ! وبدون المضادات الحيوية أية عملية طبية بسيطة كانت ام معقدة ستكون حافلة بالمخاطر وربما الفشل !.

ما هي أهم الصعوبات التي تواجهك في عملك وكيف تتغلّبين عليها ؟
من الصعوبات الاساسية الي أواجهها هي عدم ادراك المريض لمدى اهمية تناول الادوية المخصصة له بالطريقة الصحيحة، وبالكمية المطلوبة ، أو بالمقابل استهلاك مفرط وغير صحيح لادوية معينة. في هذه الحالات اشعر بمسؤولية كبيرة لمحاولة سد هذه الثغرات التي لها آثار سلبيّة على صحة الفرد وعلى جودة حياته وحياة عائلته . جدير بالذكر ان احدى الاسباب التي جعلتني اريد العمل بصيدلية خاصة هو موضوع العلاج الشخصي للفرد ، بمعنى ان المرضى الذين يتلقون علاجا شهريا هم انفسهم تقريبا كل شهر وهكذا نضمن انهم بمتابعة دائمة ودقيقة .

كيف تواكبين التطورات في مجال عالم الأدوية ؟
عالم الطب والادوية عالم واسع ومتشعب جدا ، لا يوجد مكان لكلمة إكتفاء بالعلم ، هناك دائما حاجة للتعلم والتخصص . انا شخصيا منذ ان انهيت دراستي الجامعية وانا اشارك بالكثير من الدورات الطبية الملائمة لمجال عملي ، مؤتمرات ، ودورات واكيد لا ننسى دور التكنولوجيا والمواقع الالكترونية الطبية الرسمية بمعرفة كل جديد.

" ابحث وتمعّن بكل شيء "

درس علمتك اياه الحياة من خلال تجربتك في عملك ؟
لا تأخذ شيئا كمفهوم ضمناً ، ابحث وتمعّن بكل شيء .

كم ساعة تمضين في عملك ؟
اعمل بالصيدلية تقريبا 3 ايام في الاسبوع كل يوم 5 ساعات . اتعلم بالكلية يوم بالاسبوع ، وفي الوقت المتسني لي اعمل بالاستشارة  لبعض المرضى الذين يستهلكون أدوية شهرية متعددة ، ويواجهون صعوبة بالحصول على التوازن المطلوب نتيجة كثرة الادوية وعدم استخدامها بالشكل السليم.

ما هو الشيء الذي لا تستطيعين العيش بدونه ؟
زوجي وأطفالي .

من داعمك الأوّل ومصدر طاقتك ؟
نفسي .

ما هي هواياتك ؟
المطالعة والسفر .

ما هو حلمك ؟
الحفاظ على سعادتي .

ما هو الشيء الذي تحبين ان يختفي من العالم ؟  
انعدام الانسانية .

ماذا تعني لك الكلمات التالية ؟
الحلم : حقيقة .
الفراغ: حالة عابرة .
الليل : مراجعة ذاتية .
الاب: مصدر إلهامي .
الام: راحتي النفسية .
الاخ: سندي .
الدواء: نور أو ظلام - النتيجة تتعلق بعوامل كثيرة .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق