اغلاق

وقفة احتجاجية ضد الاعتداء على قسم الجباية في شعب

بعد الاعتداء على موظفة قسم الجباية مؤخراً ، قام اليوم السبت رئيس وأعضاء وموظفو المجلس المحلي في شعب بتنظم وقفة شجب واستنكار ورفع شعارات ضد "هذا التصرف


صور من الوقفة الاحتجاجية

الذي ليس من عاداتنا ولا من اخلاقنا الاسلامية والتي سنها الله ورسوله في تعامل المسلمين بين بعضهم البعض، واننا نعتبر أي اعتداء على أي موظف هو اعتداء على المجلس بكامل هيئته رئيساً واعضاء وموظفين " .
وفي حديث مع عضو المجلس معتصم خطيب قال: "كل مواطن في شعب يتلقى الخدمات من السلطة المحلية فإنه ملزم بواجبات تجاه البلد، ومن بين هذه الواجبات دفع ضريبة الارنونا وهو امر يجب ان يكون بشكل طبيعي، غير أن ما يحدث في كثير من الأحيان في شعب والوسط العربي أن هناك أشخاصا لا يريدون أن يدفعوا المترتب عليهم لا بل يحاولون تدمير كل الانجازات التي قامت بها ادارة المجلس المحلي. والسؤال الموجه لهم، لماذا يكون التزام بالقانون عندما يكون المواطن العربي يتعامل مع موظف يهودي بينما تكون المشاكل والاعتداءات عندما يقوم المستخدم العربي هو من يخدم المواطن العربي ؟ ، كلي أمل ان نتعاون معاً كسلطة محلية ومواطنين من اجل المصلحة العامة" . 
واضاف "أقدر وأثمن موقف موظفة قسم الجباية في التسامح والاخوة والمحبة ، وعلى المواطن الذي اقدم على هذا الاعتداء ان يقدم اعتذاره امام موظفي قسم الجباية بكامل هيئته" .
وتابع بالقول: "وعليه فان المجلس المحلي  قرر وبالإجماع بان أي اعتداء مستقبلا على أي موظف كان ، فان الامر سيؤخذ مساره القانوني، ولا عفو ولا تساهل لنحفظ حق الموظف في الامن والامان والاحترام. ومن هنا نتوجه لكل الاخوة المراجعين في ان يتحلوا بالصبر والاخلاق الاسلامية في معاملاتهم . وكان الله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه" . 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق