اغلاق

‘الطالب يذهب لمدرسته لطلب العلم،لا الموت‘ - مقدسيون يستنكرون الاعتداء على الطالب في جلجولية

في ظل الاعتداءات المستمرة من قبل مجهولين على مرافق المدارس في الوسط العربي ، وتحديداً بعد الحادثة الاخيرة ، التي شهدت قيام ملثم باقتحام المدرسة الثانوية
Loading the player...

في جلجولية ، واطلاق النار باتجاه احد الطلبة في المدرسة واصابته بشكل متوسط ، الامر الذي اثار غضبا كبيرا في الاوساط المحلية -  قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالتجوال في مدينة القدس ، مستطلعا ردود افعال المواطنين بالمدينة على الواقعة ، أبعادها وانعكاساتها ، وكيفية مكافحة هذه الظاهرة التي باتت منتشرة بكثرة في الوسط العربي .

خالد شويكي : الاعتداء على التعليم والطلبة غير مقبول ومحزن
الشاب خالد شويكي قال لموقع بانيت "بأن ظاهرة الاعتداء على المعلمين والتي باتت منتشرة في اوساطنا العربية هي ظاهرة غير مقبولة ومحزنة ، وتحديداً ان من يقوم بالاعتداء على الطلاب والاهالي هم من نفس المواطنين الذين يقطنون في البلدة الامر الذي يدعو الى التحرك الفوري من قبل السلطات المختصة والقاء القبض على المجهولين والخارجين عن القانون الذين قاموا باطلاق عيارات نارية اتجاه احد الطلبة، وهو انتهاك واضح لُحرمة الطلبة والتعليم ، فبدلاً من ان يقوموا باطلاق النيران يجب عليهم تقدير الطلبة والهيئة التدريسية ممثلة بالكادر التعليمي الذين كانوا هم الاخرون عُرضة للخطر نتيجة هذا العمل الأجرامي " . واشار شويكي في نهاية حديثه "لاهمية وجود الية منظمة تحمي حقوق الطلبة اثناء وجودهم على مقاعد المدارس مع تزايد الاعتداءات المتواصلة على الطلبة" .

زيد السلايمة: اهالي القدس يتضامنون مع جلجولية والطالب المصاب
اما المواطن زيد السلايمة والذي تحدث هو الاخر عن ظاهرة الاعتداء على المدارس والتي كان اخرها في جلجولية ، حيث قال "بأنني احتج احتجاجا شديد اللهجة على الامر الذي يتعلق بالاعتداء على المدارس والطلبة بشكل خاص فهم خط احمر ولا يمكن لأي سلطة بالبلاد ولا حتى السلطات او المواطن بالمس بالتعليم او التعدي عليه، وان من يقوم بمثل هذه الاعتداءات هو غير فلسطيني ولا يمثل الانسانية وخارج عن القانون ويجب على السلطات المختصة فرض عقوبة قاسية متمثلة بالسجن الفعلي لاخذ العبرة للاخرين الذين يقومون بالتجرؤ على مثل هذه الامور المشينة وغير المسؤولة وخاصة ان قطاع التعليم هو احد اهم القطاعات العامة في الدولة " .
 واكمل حديثه "اننا كمقدسيين نتضامن مع الاهالي في بلدة جلجولية ومع عائلة الطالب المصاب ونستنكر من قلب العاصمة بالقدس هذا العمل الاجرامي، وان التمادي المتواصل من قبل المجهولين سواء كان في الداخل الفلسطيني او في الضفة الغربية او القدس يتطلب موقفا من لجنة اولياء الامور باخذ خطوات من شأنها أن تقوم بالمحافظة على الكادر التعليمي ومن ثم على السلطات المختصة بالقاء القبض على كل من يقوم بالاعتداء وفرض غرامات باهظة وعقوبة قاسية" .

محمود ابو صبيح: ظاهرة الاعتداء على المدارس تأخذ طابعا مختلفا
اما الشاب محمود صبيح والذي تحدث هو الاخر لمراسلنا فقد قال "أن الاعتداء على قطاع التعليم في الاونة الاخيرة أصبح امرا اعتياديا لدى الاهالي، كما حدث خلال الشهر الماضي عندما قام احد الاهالي بالاعتداء على المعلمة دون الاخذ بالاعتبار القيمة التربوية للمعلم في المجتمع وتأثيره على اعداد طلبة متوفقين، ولكن الامر غير المسبوق والذي بدأ يأخذ جانبا من التطور هو قيام مجهولين باطلاق النار في المدرسة واصابة احد الطلبة، الامر الذي كان من المحتمل ان يتطور وتحدث هناك كارثة انسانية تتحملها السلطات وتماطل الجهات المختصة في القاء القبض على الفاعلين، وبالتالي كمواطن مقدسي استهجن بشدة هذا الامر خاصة ان الطالب يذهب لطلب العلم هناك ولا يذهب الى الموت" .


زيد السلايمة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


خالد شويكي


محمود ابو صبيح

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق