اغلاق

الاعدادية بسمة طبعون تستقبل طلاب سوادس الابتدائية

بمبادرة من مستشارة مدرسة إعداديّة بسمة طبعون المربية سماهر حسن حلف، ومستشارة ابتدائيّة بسمة طبعون والحلف المربية أميرة رميحات، وضمن مشروع المعابر،


صور من اللقاء

استقبلت المدرسة الإعداديّة بسمة طبعون طلاب السّوداس القادمين من المدرسة الابتدائية بسمة طبعون ومديرتها المربية - سلوى نعراني- ومدرسة عرب الحلف ومديرها الأستاذ -عوني زعبي- وذلك من أجل تعريف الطّلاب الضّيوف على أرجاء وأجواء المدرسة وعلى المعلمين والطّلاب.
تخلل البرنامج كلمة مديرة المدرسة المربية هيام زبيدات، التي رحّبت بالحضور إيمانًا منها بأهمية مشروع المعابر، والذي يعتبر حلقة وصل ما بين المرحلة الابتدائية والإعدادية، ثم تحدثت طالبات من طبقة السّوابع عن الرؤيا المدرسية، والتي تتلخّص بكون إعداديّة بسمة طبعون منارة علم وتربية، وتهدِف إلى تطوير القدرات الكامنة في طلابها، قناعةً منها، بأنّ كلّ طالب هو طالب متميز ومميّز، ولديه القدرة ليكون عضوًا صالحًا في مجتمعه، وتطرّقن أيضًا إلى الإنجازات والمشاريع الآنية والمستقبليّة للمدرسة.

قصيدة للطالب علي خوالد
كما وشارك الطّالب علي خوالد بإلقاء قصيدة ترحيبيّة من تأليفه وإبداعه، حيث أتحف الحضور بكلماته النابعة من القلب، بالإضافة لفعاليات تعارف وتكاتف. وشارك في الفعاليات مربّي طبقة السّوابع وكادر مؤهل من الهيئة التّدريسيّة، الذين أثروا هذا اللقاء بخبراتهم ومعلوماتهم القيّمة.
وأكدت المستشارة سماهر حلف على أهمية التّواصل والتّعاون بين المدارس الابتدائية والإعداديّة، فيما يتعلّق ببرنامج المعابر، إيمانًا منها بأهمية المشروع من ناحية نفسيّة ومعنويّة، يتمّ من خلالها مساعدة الطّلاب على مواجهة مشاعر الخوف، الضّغط والرّهبة، المرتبطة بالانتقال للمرحلة الإعداديّة، وتهيئتهم لعبور آمن وسلس. وأكدت بأن المدرسة هي البيت الثّاني والحضن الدافئ لكل أبنائها.
ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ برنامج ‘المعابر‘ قد شمل عدّة مراحل. حيث كانت المرحلة الاولى إجراء زيارات للمدارس الابتدائية بهدف اللقاء بالطلاب، المربين وهيئة الادارة في كل مدرسة وتنسيق مواعيد الزيارات. وفي المرحلة القادمة سيتمّ عقد لقاءات مع مركّزي المرحلتين، بهدف التّعاون والتّواصل والاستمراريّة التّعليميّة. بالإضافة لأخذ المعلومات الضرورية واللازمة لمرحلة الانتقال إلى المدرسة الاعدادية.
أما المرحلة الختامية لبرنامج المعابر فستكون ضمن العطلة الصيفيّة، حيث سيتمّ بناء مخيم وورشات عمل تعليميّة وترفيهيّة للتحضير للسنة القادمة مع المربيّن وطاقم المعلمين.
في نهاية اليوم لخّصت المستشارة هذا اللقاء، مثنية على عمل الطّاقم وحرصها على أهمية الشراكة بين جميع المراحل لبلوغ الغايات المنشودة، متمنية للطّلاب عبورًا موفقًا ومفعمًا بالنّجاح.
بدورها أثنت مديرة المدرسة على جهود المستشارة وحُسن تخطيطها وتنفيذها لمشروع  المعابر كما وشكرت الضّيوف وطاقم المعلمين في المدرسة الذين ساهموا في إنجاح البرنامج مشيرة إلى أن هذا المشروع هو بوابة التواصل الأولى بين الطلاب الجدد والمدرسة والذي من شأنه أن يسهل مرحلة الانتقال على الطّالب ويساعده على التأقلم في المرحلة الاعدادية.













لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق