اغلاق

زركشي سخنين يحتضن ‘عناق الجليل والجولان‘ للفنان عرمون

استضاف جاليري زركشي في سخنين أمس السبت معرضا جديدا تحت عنوان "عناق الجليل والجولان" للفنان الجولاني علاء عرمون والذي تضمن أكثر من 90 لوحة


الفنان علاء عرمون - الصور وصلتنا من أمين بشير

من أجمل ما رسمته أنامل الفنان في منطقة الجليل والجولان المحتل، وذلك برعاية جمعية جوار في الشمال ودعم وزارة الثقافة والرياضة، بحضور جمهور من متذوقي الفن وجمهور من الفنانين من الوسطين العربي واليهودي، وبحضور إدارة جمعية جوار في الشمال، علي غنايم وأمين أبو ريا وتوفيق خلايلة، وشخصيات اعتبارية من المدينة والمنطقة، ورافق المعرض الطالبة والفنانة المتألقة شام سعيد أبو ريا على نغمات مميزة من البيانو.... 
وقال أمين أبو ريا مدير متحف التراث :" كما عودناكم على اقامة واختيار معرض جديد لكل شهر، المعرض اليوم هو خاص باسم "عناق الجليل والجولان" للفنان السوري الشهير علاء عرمون صاحب القدرات الخارقة في عالم الفن بعدة مجالات اهمها الرسم والنحت والجداريات الذي يترك بصمته في كل مكان تطاع قدماه وتخط ريشته".
وأضاف أبو ريا:" معرض اليوم فيه الكثير من الخصوصية كونه معرض لفنان واحد تزين جدران الصالة لوحاته بتصميماتها والوانها التي ندر ان تكون لها سابقة من حيث التقنيات والاساليب ومنظومة الالوان كما لم نعهدها من قبل".
وأكد: "يبرز في لوحات الفنان علاء اضافة الى الطبيعة الخلابة ومياه الينابيع والانهار الجارية والحدائق الغناء في منطقتي الجليل والجولان والتي هي جنة الله على الارض- معالم حضارية وانعكاس ثقافة شعبنا بكل ما تحتويه من عادات وتقاليد وممارسات كوننا نعتبر ان حضارتنا في الجليل جزء لا يتجزأ من حضارة بلاد الشام الكبرى التي ترعرعنا من خلالها
واغنتنا بكل ما هو طيب، وهنا لا بد إلا ان ننوه الى كون الفنان بارع في مجال الرسم الواقعي والانطباعي الذي نحن بأمس الحاجة اليه لتوثيق معالم بلادنا على محتوياتها من مبان وحضارة وعيون الماء ومراكز استخدمها الاباء والاجداد".
وخلص أبو ريا بالقول:" نعم ان المعارض هي الواجهة التي ترون من خلالها النتاج الفني للمجتمع على حقيقتها فإننا اليوم نشاهد معرضاً لفنان واحد ووحيد وعلى غير عادة سابقة بدمج الفنانين المبتدئين لعرض اعمالهم وتشجيعهم على الانتاج الفني وخدمة لموضوع الفنون الذي هو المرآة الحضارية لاهتمامات اي شعب يطمح الى الرفاه والرقي والتحضر".

عشرات الزوار اليهود
من جانبها قالت عميت بلاس مرشدة فنون من مركز البلاد والتي زارت المعرض مع العشرات من الزوار اليهود:" المعرض رائع بكل ما تعنيه الكلمة، وجدنا لوحات مميزة بجودة وروعة الالوان ولها جاذبية رائعة من حيث انبعاث احاسيس خلاقة، ونتشرف دائما ان نكون في مدينة سخنين، ونحن من متابعي الفنون، ونزور المعارض لجمعية جوار الشمال".

الفنان علاء عرمون في سطور
وجاء من المنظمين حول الفنان علاء عرمون :"من مواليد بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل يوم 1/1/1977 حيث ترعرع وتعلم من مدارسها على سفوح جبل الشيخ الاشم.
منذ نعومة اظفاره برزت لديه موهبة الرسم بحيث خط قلمه على كل شيء طالته يديه وعندما قرر ان ينمي موهبته وبتخصص في هذا المجال كانت دراسته الاكاديمية في جامعة دمشق السورية التي قضى بها سنوات عديدة للتعليم وممارسة الانتاج الفني في مجالي الرسم والنحت واستطاع المشاركة في عدة معارض في صالات العرض في الوطن الام وفي صالات الاكاديميا.
عند عودته الى مسقط راسه بدأ يمارس نشاطه الفني بالمشاركة في جميع المعارض والمهرجانات التي عقدت في بلدته والقرى المجاورة، وشارك في مهرجانات النحت الدولية التي عقدت في هضبة الجولان ولديه اعمال مثبته في الكثير من معالم الجولان مثل تمثال "الرام" وتمثال "الحضارة المفقودة" وغيرها الكثير.
على الصعيد العام اندمج بشكل اساسي وكبير في النشاط الفني وشارك في عدة معارض فردية كان اخرها "لمسات جولانية" في قاعة المركز الثقافي "محمود درويش" في مدينة الناصرة وكذلك في قاعة كيبوتس محناييم وغيرها.. كما ساهم كثيراً في معارض مشتركة في عدة مدن ومراكز ثقافية وصالات عرض في الكرمل والمثلث والجليل والنقب.
ينشط مؤخرا الفنان علاء في مجال الجدريات الفنية التي انتج منها الكثير وكذلك في مجال الارشاد العلمي والعملي للفنون، يطرق بابه الكثيرمن الفنانين لكسب الخبرات والتقنيات الفنية ويقيم اليوم العديد من الدورات وورشات العمل في هذا المجال في الكثير من المدن والقرى العربية ومعاهد تأهيل المرشدين".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق