اغلاق

متطوعون من عرعرة النقب: ‘لن نسمح لأحد بإدخال السموم والكحول إلى بلدتنا‘

إحدى الظواهر السلبية التي يعاني منها المجتمع العربي في البلاد، وهي دخيلة على مجتمعنا، هي ظاهرة المخدرات والكحول، هذه المأساة الاخذة بالانتشار في
Loading the player...

بلدة عرعرة النقب، كما يقول بعض المسؤولين. ولمحاربة هذه الآفة الخطيرة التي تدمر الشباب بشكل خاص؛ تقوم مجموعة من شبيبة البيت الدافئ التابع لقسم الشؤون الاجتماعية في المجلس المحلي عرعرة النقب، وبالتعاون مع قسم مكافحة المخدرات والكحول؛ تقوم على نشاطات وفعاليات متنوعة من بينها زيارة المدارس الثانوية وتوزيع مواد إرشاد وتحذير؛ وتهدف هذه الفعاليات لرفع نسبة الوعي لدى الطلاب والاهالي للحد من آفة المخدرات والكحول التي تغزو المجتمع العربي في البلاد؛ كيفما يقول محمود ابو عرار مرشد في البيت الدافئ.
يذكر أن هذه الفعاليات تلقى الدعم المالي من رئيس المجلس نايف ابو عرار واسحاق العطاونة مدير مكتب الشؤون الاجتماعية ونائبه طالب ابو عرار، الذين أعربوا عن اعجابهم بالمبادرة الشبابية "التي جاءت للحد من ظاهرة يمكنها القضاء على مجتمع بأكمله.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما زار البيت الدافئ في عرعرة النقب والتقى عددا من الشبيبة المتطوعة؛ وأعد التقرير التالي ..

" عليكم المحافظة على أبنائكم من اصدقاء السوء ومراقبة تصرفاتهم "
محمود ابو عرار مدير قسم الأمان على الطرق ومنسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في مجلس عرعرة النقب، قال لمراسلنا :" اشعر بالفخر والاعتزاز كوني مرشدا في البيت الدافئ في عرعرة النقب، واعمل يدا بيد مع مجموعة الشبيبة لرفع الوعي ومحاربة الظواهر السلبية التي يعاني منها مجتمعنا. وهذه الأيام نسلط الضوء على نشاطات وفعاليات متنوعة تختص بموضوع مكافحة المخدرات والكحول، حيث نشهد للأسف الشديد ارتفاعا في نسبة المروجين والمستخدمين في بلدتنا الحبيبة.
واضاف ابو عرار: "مهم جدا مشاركة أبناء الشبيبة في هذه الفعاليات حتى تصل الرسالة بشكل مباشر إلى الشباب والشبيبة في البلدة . نلاحظ من خلال الفعاليات التي نقوم بها التجاوب الكبير والفعال من قبل الأهالي ونتلقى الدعم الكبير من قبل المجلس المحلي وقسم الشؤون الاجتماعية.
وأنهى ابو عرار :" نتوجه إلى جميع أهالي البلدة بالتعاون معنا من أجل الحفاظ على بلدتنا خالية من المخدرات والكحول، وعليكم إرسال أبنائكم للمشاركة في الفعاليات التي نقوم بها وعليكم المحافظة على أبنائكم من اصدقاء السوء ومراقبة تصرفاتهم" .

" نقوم بفعاليات لمحاربة المخدرات والكحول "
فيما قال المتطوع سليمان العكه :" مهم جدا التطوع من أجل البلدة والانتماء إليها بالشكل الصحيح.  انا في البيت الدافئ منذ سنتين وكان لي الشرف المشاركة في عدد كبير من الفعاليات التي تعود بالفائدة على البلدة والسكان، مثل توزيع هدايا على المسنين وتوزيع منشورات توعية في موضوع الحذر على الطرق، والان نقوم بفعاليات لمحاربة المخدرات والكحول.  كما وأدعو جميع الأصدقاء الى الالتحاق بالبيت الدافئ من أجل بلدتنا الغالية علينا جميعا" .

" نريد جيلا مثقفا ومتعلما بعيدا عن الظواهر السلبية التي تجتاح مجتمعنا "
أما المتطوع محمود ابو كوش ، فقد قال :" التطوع في البيت الدافئ في عرعرة النقب بالنسبة لي أمر مهم جدا، واريد ان أخدم أبناء البلدة وخاصة بما يتعلق برفع التوعية بمجال حوادث الطرق، لأنني فقدت أخا واختا بحوادث دهس قبل سنوات. واليوم انا اشارك في فعاليات مكافحة المخدرات والكحول لأننا نريد جيلا مثقفا ومتعلما وبعيدا عن الظواهر السلبية التي تجتاح مجتمعنا. كما واشكر كل القائمين على هذه الفعاليات المهمة لبلدتنا بل وتقوي العلاقات الاجتماعية بين الجميع" .

" مهم جدا ان نتكاتف في هذا المجال قبل أن تصل هذه الممنوعات إلى أخي وقريبي وصديقي "
من جانبه ، قال المتطوع نور المطالقة :" مشاركتي في فعاليات مكافحة المخدرات والكحول تعود للقلق الكبير على مستقبل البلدة، حيث نشاهد ونسمع حول ارتفاع نسبة المتعاطين من شباب البلدة. ومن أجل الحفاظ على بلدتنا فيجب أن يكون لنا دور في مكافحة هذه السلوكيات السيئة. ومهم جدا ان نتكاتف في هذا المجال قبل أن تصل هذه الممنوعات إلى أخي وقريبي وصديقي" .

" نريد مزيدا من الشباب في البيت الدافئ بهدف زيادة التوعية في كافة المجالات "
وفي حديث لمراسلنا مع المتطوع انس ابو عرار، قال :" الكل يعلم خطورة المخدرات والكحول وتأثيرها على مجتمعنا ومستقبل بلدتنا، ولذلك انا جزء من البيت الدافئ، وأول ما اقوم به هو توعية أهل بيتي وأصدقائي لانه من هنا البداية من أجل الحفاظ على نفسي.
التطوع في البيت الدافئ في عرعرة النقب يعود بالفائدة على جميع السكان ونلاحظ التشجيع والدعم الكبيرين من قبل الأهالي. ونريد مزيدا من الشباب في البيت الدافئ بهدف زيادة التوعية في كافة المجالات" .

 " قررت أن اكون جزءا من هذه الفعاليات لمكافحة كل ما هو خطر على مجتمعنا "
هذا وأوضح المتطوع
محمد ابو عرار: "يؤسفني جدا ان أشاهد واسمع عن أبناء بلدي يتعاطون المخدرات والكحول.  ولذلك قررت أن اكون جزءا من هذه الفعاليات لمكافحة كل ما هو خطر على مجتمعنا. نحن في البيت الدافئ في عرعرة النقب نطمح دائما ان تتصدر بلدتنا الإنجازات والمشاريع التي يفتخر بها مثل المتعلمين والأطباء وان تكون خالية من الظواهر السلبية" .

" لن نسمح لأحد بإدخال السموم والكحول إلى البلدة "
وقال المتطوع نسيم ابو عرار: "تعتبر بلدة عرعرة النقب من البلدات العربية التي تتصدر نسبة الأطباء والخريجين من الجامعات . ونحن في البيت الدافئ نريد الاستمرار في هذا الإنجاز وهذا الفخر، ولن نسمح لأحد بإدخال السموم والكحول إلى البلدة من أجل دمار الشباب والمجتمع، ولذلك دورنا مهم من أجل رفع الوعي وخاصة في صفوف الشباب للتصدي لهذه الظواهر السلبية" .

" نهدف الى رفع الوعي لدى الأهالي لمراقبة أبنائهم والتعرف على أصدقائهم "
وختاما، قال المتطوع سيف ابو صعلوك: "من أهداف التطوع في البيت الدافئ في عرعرة النقب ان نرفع الوعي لدى الأهالي لمراقبة أبنائهم والتعرف على أصدقائهم وإبعادهم عن أصدقاء السوء. كما ونريد أن نقوي التعاون مع أئمة المساجد والتحدث عن هذه الأمور من خلال خطب الجمعة وتوعية المصلين بشكل خاص حول هذه الأمور التي تريد محاربة مجتمعنا المحافظ" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق