اغلاق

تقديرات: ‘اذا لم تُحل أزمة قانون تجنيد المتدينين،ستجري الانتخابات في أواخر حزيران‘

خلال الأسبوعين القادمين سيحاول رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حل الأزمة التي تشكل خطراً على استمرار حكومته، وتتمثل في تهديد الأحزاب الدينية بعدم التصويت


بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الاسرائيلية - تصوير : gettyimages

الى جانب الميزانية في حال عدم المصادقة على  قانون الإعفاء من الخدمة الإلزامية لليهود المتدينين المتزمتين
"الحريديم ". وفي حال عدم الوصول إلى اتفاق فإنه سيتم التصويت على  قانون حل الكنيست خلال الاسبوع القادم.
وتسود أروقة الكنيست والمطبخ السياسي الإسرائيلي عدة آراء حول الموضوع ومن أهمها أنه إذا قرر رئيس الحكومة  تقديم الانتخابات فإن قانون حل الكنيست سيعرض الاسبوع القادم وستجري الانتخابات في أواخر حزيران 2018 اي بعد ما يقارب الثلاثة أشهر، وفق ما ذكرته مواقع عبرية. 
والجدير بالذكر هنا أنه وحسب قانون حل الكنيست، يعلن عن الانتخابات بعد ثلاثة أشهر على الأقل من يوم التصويت على حلها.
وبحسب توقعات المراقبين،اذا استمر الطرفان بالتمسك كل بموقفه " المتدينون بموقفهم الداعي لإقرار قوانين تعفي طلاب المدارس الدينية من التجنيد " والائتلاف الذي يدعو الى عدم المصادقة على هذه القوانين قبل إقرار الميزانية فإنه سوف يتم حل الكنيست قبل الخروج إلى عطلة الاعياد القريبة. 
خطة رئيس الحكومه كانت أن يتم إقرار ميزانية 2019 خلال الاسبوع القادم  وتحديدا ايام 13 و15 آذار/مارس وإذا نجح في إقرار الميزانية فإن الحكومة ستستمر بعملها حتى نهاية فترتها في تشرين الثاني 2019 ، ولكن الأحزاب الدينية المتزمتة "الحريديم " لاحظت بأن هذه الميزانية هي الأخيرة للحكومة الحالية وقررت تشكيل ضغط على الائتلاف الحكومي من أجل سن قانون الإعفاء من التجنيد وخاصة بعد أن قررت المحكمة العليا إقرار قانون جديد بالنسبة لتجنيد المتدينين المتزمتين " الحريديم " الأمر الذي من شأنه أن يقصر عمر الحكومة.



وزير المالية موشيه كحلون


وزيرالداخلية ارييه درعي


وزير الصحة يعكوف ليتسمان



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق