اغلاق

جبهة الطيبة تفتتح نشاطات يوم الأرض الـ 42 بحضور النائب جبارين

احيت جبهة مدينة الطيبة الذكرى الـ 42 ليوم الأرض الخالد بأمسية سياسية حاشدة، بدعوة من الحزب الشيوعي والجبهة في المدينة، التي استضافت النائب د. يوسف


النائب جبارين في كلمته للحضور بالأمسية، الصور من الجبهة

جبارين والفنان عماد أشقر، وبمشاركة حشد من المناضلين الطيباويين المخضرمين والعشرات من الناشطين ومن الشباب والنساء.
وبعد افتتاحية سياسية للدكتور رائد ابو إصبع، قدم النائب جبارين مداخلة حول "سياسات التهويد الإسرائيلية المستمرة منذ النكبة، مرورًا بيوم الأرض، وصولا الى ايامنا هذه، من خلال الاستيلاء على الأراضي العربية وهدم البيوت، والهجمة المتجددة على الأراضي والقرى العربية بالنقب".
وأشار جبارين الى "الدور التاريخي الّذي يجسده يوم الأرض، من خلال إيصال رسالة حازمة للمؤسسة الإسرائيلية بأن شعبنا موجود هنا ليس فقط ليبقى، وإنما ليتحدى سياسات التهويد والاقتلاع، وبأن شعبنا سيدافع عن مكانته وعن حقوقه، مؤكدًا انه في ذلك المفصل التاريخي قبل 42 عامًا، نفض يوم الأرض نفسية الهزيمة واليأس عن شعبنا وزرع نفسية الصمود والتحدي".

"كل يوم هو يوم أرض جديد"
وقال جبارين: "تحلّ الذكرى الثانية والاربعون ليوم الأرض الخالد في ظل تحديات كبيرة لشعبنا الفلسطيني عمومًا، وللجماهير الفلسطينية في اسرائيل على وجه الخصوص، بحيث تشتد الهجمة على الأراضي الفلسطينية وعلى مقدرات الشعب الفلسطيني"، مشيرًا الى ان "حكومة اسرائيل تصعّد من سياسات توسيع الاستيطان من ناحية، وقمع مقاومة الشعب الفلسطيني من ناحية أخرى، وتقوم بتشريع قوانين الضم التي تهدف الى نهب الأراضي الفلسطينية وتكريس الاحتلال".
وأضاف جبارين انه في اسرائيل "تواصل السلطات الاسرائيلية سياسات مصادرة الأراضي وهدم البيوت العربية وتضييق الخناق على البلدات العربية الصامدة، وتسعى السلطات الى تنفيذ سياسات الاقتلاع ضد اهلنا في النقب وفي المدن الساحلية".
وأكد جبارين انه بالنسبة للفلسطيني "فان سياسات تهويد الأرض مستمرة ولم تنقطع يومًا، وأصبح كل يوم بالنسبة له هو يوم ارض جديد، بمعنى تجديد النضال فيه لحماية الأرض والتصدي لمخططات ترحيله واقتلاعه. ففي ذكرى يوم الارض نجدد العهد على استمرار مسيرة النضال والكرامة، وعلى التشبث بكل شبر من وطن الآباء والأجداد".
وفي نهاية الأمسية قام الفنان الطيباوي عماد أشقر امام اعين الجمهور برسم لوحة وطنية بمناسبة يوم الأرض تعكس معاني هذا اليوم الكفاحية والنضالية، حيث لاقت اللوحة اعجاب وتقدير الحاضرين. وقد قام أشقر بالتبرع باللوحة لنادي الحزب والجبهة في الطيبة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق