اغلاق

قطاع الصلب الصيني يضيف صوته لأصوات المتخوفين من زيادة الواردات

حث قطاع صناعة الصلب في الصين الحكومة، اليوم الثلاثاء، على ضمان ألا تؤثر أي زيادة في منتجات الصلب، التي تبحث عن سوق في أعقاب الرسوم الأمريكية، على الصناعة

 
عمال في مصنع للصلب في الصين، الصورة من رويترز

المحلية في أعقاب إعلان الاتحاد الأوروبي عن إجراء تحقيق بشأن الواردات.
جاءت التصريحات الصادرة عن اتحاد الحديد والصلب الصيني بعد أن بدأ الاتحاد الأوروبي تحقيقا أمس الاثنين في واردات الصلب، ردا على الرسوم الأمريكية، خشية أن يحول منتجو الصلب الذين يخضعون للرسوم إنتاجهم إلي أوروبا.
وبدأ سريان الرسوم الأمريكية يوم الجمعة الماضي، وتبلغ 25 بالمئة على الصلب وعشرة بالمئة على الألومنيوم.
وذكر اتحاد الحديد والصلب أن تحقيق الاتحاد الأوروبي قد يعقد رد الفعل على الرسوم الأمريكية ويزيد من الضبابية التي تكتنف سوق الصلب العالمية.
وأضاف: "ناشدنا الحكومة الصينية تبني إجراءات عند الضرورة لتحول تماما دون تأثير زيادة الواردات على السوق الصينية".
وصدرت الصين أكبر منتج للصلب في العالم 75.43 مليون طن من منتجات الصلب في عام 2017 واستوردت 13.3 مليون طن في العام ذاته بحسب بيانات الإدارة العامة للجمارك.
وقالت وزارة التجارة الصينية، أمس الاثنين، إن الصين على استعداد لتعزيز الاتصالات والتنسيق مع الاتحاد الاوروبي لمواجهة الاضطرابات الناجمة عن الرسوم الأمريكية، وأضافت أن إجراءات الحماية التجارية لن تزيد الوضع إلا سوءا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق