اغلاق

النفط يرتفع بفعل توترات الشرق الأوسط وتعافي الأسواق العالمية

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، بدعم المخاوف من أن تؤدي التوترات في الشرق الأوسط إلى تعطل إمدادات. وتلقت الأسواق العالمية، بما في ذلك العقود الآجلة للنفط،


مضخات نفط في الصين، الصورة من رويترز

دعما من الآمال بأن محادثات غير معلنة بين الولايات المتحدة والصين ستمنع حرب تجارية تلوح في الأفق بين أكبر اقتصادين في العالم.
وبحلول الساعة 06:02 بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 14 سنتا بما يعادل 0.2 بالمئة إلى 65.69 دولار للبرميل مقارنة مع الإغلاق السابق.
وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالميمزيج برنت ثمانية سنتات أو 0.1 بالمئة إلى 70.20 دولار للبرميل.
وقال جيمس ميك، العضو المنتدب ومدير محفظة الطاقة لدى تورتيس، لإدارة الأصول: "تنامي التوترات الجيوسياسية يدفع أسعار النفط للارتفاع. الخطر الأكبر هو أن الولايات المتحدة قد تعيد فرض عقوبات على إيران".
وأضاف: "كما يتلقى النفط دعما من أعضاء أوبك"، مشيرا إلى تصريحات سعودية وروسية عن تمديد اتفاق خفض الإنتاج.
وقال العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، اليوم الاثنين، إنه يؤيد اتفاق المنظمة لخفض إنتاج النفط.
وبدأت أوبك ومجموعة من المنتجين من خارج المنظمة تقودهم روسيا كبح الإنتاج في 2017 بهدف دعم الأسعار. ومن المقرر أن يستمر الاتفاق حتى نهاية 2018 ودعمت السعودية في الآونة الأخيرة تمديد تخفيضات الإنتاج إلى 2019.
لكن بعض المتعاملين يحذرون من أن ذلك التحرك يواجه معارضة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق