اغلاق

‘أطلقوا عليه أكثر من 30 رصاصة‘ : الطيبة تستيقظ على مصيبة مقتل الشاب مكرم جابر

استيقظت مدينة الطيبة، صباح اليوم، على حادثة اطلاق نار فجرا، على شاب، قرب مدرسة الغزالية في المدينة مما ادى الى مصرعه. وأفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة


المرحوم مكرم جابر

بانوراما ان الضحية هو الشاب مكرم لطفي جابر.
وكان طاقم مركز التميم الطبي في الطيبة، هو من نقل الشاب الى مستشفى مئير في كفار سابا، في حالة حرجة، وهناك تم الاعلان عن وفاته.
وأصدر مركز التميم الطبي بيانا جاء فيه:"اطلاق نار وقع قرب مدرسة الغزالية في الطيبة، مما أدى الى إصابة شاب (29 عاما) ووصفت حالته بالحرجة. عندما وصلنا الى المكان، وجدناه بدون نبض ولا تنفس، وبدأنا بعمليات انعاش، بالتوازي مع نقله الى مستشفى مئير، وفي نهاية الأمر تم في المستشفى الإعلان عن وفاته".
أضاف البيان:" الطاقم المكون من المسعفين والمضمدين جواد ناشف، منهل بلعوم وايهاب ناشف، هو من نقل الشاب".
وذكرت الشرطة في بيان لها وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانواما ، ان شابا يبلغ من العمر نحو 28 عاما، من مدينة الطيبة، "لقي مصرعه، الليلة، رميا بالرصاص".
وقالت الشرطة ان الطواقم الطبية اضطرت لإعلان وفاته، بعد فشل محاولات انعاشه. وتم فتح تحقيق في ملابسات الجريمة.

"اطلقوا عليه 35 رصاصة"
وأفاد البراميديك منهل بلعوم، من مركز التميم الطبي، انه "تم اطلاق نحو 35 رصاصة على الضحية".

الجريمة وقعت امام بيت الضحية

وذكر شهود عيان ان اطلاق النار على الشاب مكرم جابر،  تم في الحي الذي يسكنه، أمام بيته.

حالة غضب كبيرة
تسود مدينة الطيبة حالة من الغضب الكبير والاستنكار العارم، في اعقاب جريمة مقتل الشاب مكرم جابر، وسط مطالبة الشرطة بالقيام بواجبها للحد من العنف والجريمة.

حظر نشر حول تفاصيل التحقيقات
أصدرت محكمة الصلح في بيتح تكفا، أمر حظر نشر حول تفاصيل التحقيقات بجريمة القتل في الطيبة. ويسري أمر حظر النشر ابتداء من اليوم ولمدة 8 أيام.


صورخاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من مكان الحادث

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق