اغلاق

أسعار النفط ترتفع نتيجة تراجع عمليات الحفر النفطية في أمريكا

ارتفعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، بعد أن عززها تراجع في عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى توقعات بإمكان أن تعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات


مصفاة نفط تابعة لشركة توتال في فرنسا

على إيران.
وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط 65.21 دولار للبرميل عند الساعة 01:22 بتوقيت جرينتش مرتفعا 27 سنتا أو 0.4 في المئة عن مستوى إغلاقه السابق. وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام برنت القياسي 69.71 دولار للبرميل بزيادة 37 سنتا أو 0.55 في المئة.
وقال ستيفن إينيس، من مؤسسة أو.إيه.إن.دي.أيه للسمسرة في سنغافورة، إن أسواق النفط مازالت متوترة بشأن "ما إذا كانت الإدارة الأمريكية ستلغي الاتفاقية النووية الهشة مع إيران أم تبقيها". وأضاف أن تقريرا أسبوعيا أشار إلى تراجع في نشاط عمليات الحفر بحثا عن اكتشافات نفطية جديدة في الولايات المتحدة عزز الأسعار.
وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الذي يحظى بمتابعة وثيقة يوم الخميس إن عدد الحفارات النفطية تراجع سبعة حفارات إلى 797 حفارا في الأسبوع المنتهي في 29 مارس آذار. وكانت تلك أول مرة منذ ثلاثة أسابيع ينخفض فيها عدد الحفارات.
ونشرت بيكر هيوز تقريرها الخاص بعدد الحفارات في أمريكا الشمالية يوم الخميس، قبل يوم من الموعد المعتاد، بسبب عطلة يوم الجمعة العظيم في 30 مارس آذار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق