اغلاق

طلاب مدرسة جمعية إمليسون يزورون قسم الأمراض السرطانية بجامعة النجاح

نفذت مدرسة جمعية امليسون الأساسيّة في القدس مبادرة خاصة استهدفت الأطفال في قسم الأورام في مستشفى جامعة النّجاح الوطنيّة في نابلس.


صور من الزيارة

حيث قام وفد ضمّ مدير المدرسة ورئيسة ومديرة الجمعيّة وأعضاء جمعية امليسون ومنسقة الأنشطة الطلابية وطلاب مدرستها بزيارة المستشفى، حيث كان باستقبالهم ممثلو الإدارة وعدد من الاطباء وذوي المرضى ، اضافة الى رئيس وأعضاء حملة" الأمل والعطاء " الذين شاركوا مع الجميع في رسم البسمة والفرحة على شفاه الأطفال وأسرهم .
وخلال حفل الاستقبال، أوضح المربي بلال عبد ربه مدير المدرسة، أنّ هذه المبادرة تندرج ضمن برنامج حملة "العطاء والأمل" الخامسة التي تنفذها المدرسة للعام الخامس على التوالي لتجسيد وتعزيز العلاقة بين الطالب الفلسطيني والمجتمع المحلي وخاصة الطلاب المصابين بمرض عضال كالسرطان .
وأضاف :" خصصت الجمعية هذه المناسبة من منطلق التكافل الاجتماعي لتعزيزه وتكريسه بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد، لأن رسالتنا تقوم على تمكين العلاقة بين الطلاب والمجتمع المحلي، تكريس مفهوم التكافل الاجتماعي، ربط القدس بواقعها الجغرافي في الضّفة وغزة لنؤكد أننا شعب واحد لا تفصلنا حواجز ومعابر وسياسات الاحتلال" .
أما رئيسة الجمعيّة السّيّدة رحاب عبيدية فقالت :" نشعر بفخر واعتزاز لأن مبادرتنا الحالية تستهدف هذه الفئة في مدينة نابلس، وهذا المستشفى الذي يحتضن اطفالنا من كافة محافظات الوطن لنوصل اليهم رسالتنا لزرع العطاء والمحبة بين الطلاب وفي نفوسهم" .
وأوضحت مديرة الجمعية دلال لافي "رغم الظروف القاسية التي نعيشها في القدس الا أننا نتملك طاقة للتواصل مع هؤلاء الأطفال لتكون هنالك نواه لعلاقة مستمرة  تنمّي بذرة الخير هذا لنشعر بهم ويشعرون بنا فهم رمز العطاء وأساس صمودنا  ويمنحون القوة والإيمان المطلق لواجبنا". وأكملت "إذا امتلكنا القدرة على إخراج العطاء من كل إنسان فاننا سنتمكّن من بناء مجتمع لنصبح نعتمد على أنفسنا ولسنا بحاجة الى أحد ما دمنا في مجتمع قويّ ونزرع بذرة طيبة في مجتمع وأرض طيبة" .
من جانبها أوضحت الطالبة جهاد ياسين "أنّ المدرسة عملت دوما على بناء روح المحبة والتكافل في قلوب جميع طلابها وإضافة الى حرصها على تزويدهم بأحدث وأفضل المناهج التعليمية فإنها  أيضا حرصت على زرع قيم الإسلام العظيم بالتكافل والتراحم وتعزيز وتنمية الروح الوطنية والإنسانية السامية" . 
وأضافت منسقة الأنشطة المربية رانيا عليان "في كل عام تقوم المدرسة بتنظيم سلسلة من المبادرات والفعاليات من بينها اليوم المفتوح الذي من خلاله نجمع التبرعات التي ننفذ من خلالها مبادرة خيرية وإنسانية تخدم فئات مهمة ومهمشة في المجتمع الفلسطيني" .
وأوضح المربي بلال عبد ربه، أن الطلبة عملوا على قلب روح وفريق واحد بإشراف أسرة المدرسة وبالتعاون مع أولياء أمورهم لإنجاح مبادرة العطاء والأمل الجديدة التي تستهدف الطلاب المرضى بالأورام والّذين نشعر بوجعهم ونتمنى لهم الصحة والشفاء العاجل .
من جانبه ، تحدث مدير المستشفى ، عن رسالته وأهدافه الإنسانيه ودوره في توفير العلاج للمرضى من كافة محافظات الوطن حيث يحتضن جميع الفئات بما فيها من غزة ويوفر لهم الرعاية الصحية المطلوبة رغم الظروف والإمكانيات الصعبة وأشار الى ما حققه المستشفى من تطور وتقدم نوعي في السنوات الأخيرة لخدمة المرضى وتوفير العلاج الأنسب لهم .
وتحدثت مسؤولة الحالات الاجتماعية ، عن أهداف الصندوق وما يقدمه من برامج للتخفيف من معاناة العائلات الفقيرة التي تعجز عن توفير نفقات علاج ابناءها  .
وقد شاركت الوفد المربية القديرة ميسر مباركة والانسة رنا العباسي التي كان لها دور كبير بالتواصل والترتيب مع إدارة المستشفى .
من جانبه، أشاد رئيس حملة "الامل" الصحفي علي سمودي، بجهود ومبادرات جمعية مدرسة امليسون التي تشكل نموذج نادر وفريد يجسد رسالة الخير باسمى صورها ومعانيها وقال :" نشعر بفخر واعتزاز لان رسالة وأهداف واسم حملة "الأمل" أصبح نموذجا يتكرر وتتبناه العديد من الجهات كهذه الجمعية والمدرسة التي تنفذ حملة العطاء والأمل بهدف مساعدة الفئات المهمشة وتعزيز رسالة وعمل الخير في كل مكان وخاصة لدى هذه الجيل لكي يكبر ويواصل المشوار .
وبعد تكريم المدرسة للمستشفى وطاقمها الطبي والإداري والعاملين فيها ، قام الوفد المقدسي بزيارة قسم الأورام للأطفال والتقى عائلاتهم والاطفال المرضى وتعرف على واقعهم وظروفهم ثم رسم الأطفال البسمة على شفاههم من خلال توزيع الهدايا والمساعدات المالية كما قامت ومدير المدرسة بتسليم مسؤولة صندوق المساعدات مبلغ   19500 شيكل الذي جمعه الطلبة لمساعدة المرضى الأطفال في المستشفى  الذي شكر هذه المدرسة والجمعية على هذه المبادرة والنشاط المتميز والذي يساعد في تحقيق رسالتها وأهدافها وتمنى أن تحذو كافة المؤسسات والجمعيات والمدارس في فلسطين حذوها .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق