اغلاق

‘شجعوا اولادكم ان يحققوا احلامهم ‘ .. محمد كبها من عرعرة على طريق تحقيق الحلم -فيديو

يعشق فن الراب ويطمح للوصول الى عدد كبير من المتابعين ، يتمنى ان يوصل رسالته من خلال فن الراب ، انه الشاب محمد عيسى كبها الذي التقت به مراسلة موقع بانيت
Loading the player...

وصحيفة بانوراما وحاورته حوارا مطولا وعادت لنا بالتقرير التالي ..

عرفنا عن نفسك اكثر ؟
انا اسمي محمد عيسى كبها من عرعرة المثلث، ابلغ من العمر 18 عاما . بدأت دراستي في عرعرة منذ البداية، ولا يوجد لي اقارب في عرعرة، لان ابي اصله من فلسطين (طورة الغربية) وامي من برطعة . سكنا في عرعرة منذ ان ولدت وحتى الان، وانا الان في الصف الثاني عشر .  اختلطت كثيرا بسكان عرعرة، وبالفعل هي من اجمل المناطق ومن ارقى العائلات ، صحيح لم يكن لي اقارب الا انني اختلطت بالجميع بشخصيتي وبصوتي وباحترامي للجميع، صغيرا وكبيرا.
احب الغناء لدرجة كبيرة وخاصة اغاني الراب ، حيث اسمع كل انواع الغناء واللغات، ولكني اميل الى اغاني الراب والعربية خاصة .

منذ متى وانت تمارس غناء الراب ؟
بدأت غناء الراب وانا في الصف التاسع، حاولت غناء الكثير من انواع الاغاني الا انني لم اجد صوتيا ملائما في هذه الاغاني، لكن حينما بدأت بغناء الراب اكتشفت انه ملائم وبدرجة كبيرة، فاستمعت للعديد من المغنين لافهم ما هو الراب وعن ماذا يتحدث وكيف يستطيعون الحفظ والغناء والكتابة ، فبدأت بالغناء للعديد من المغنين وبدأت بحفظ اغانيهم،
واستمررت بالغناء دون تأليف ، واصدقائي كانو يتحدثون لماذا لم تكتب وصوتك يستحق .

ما هو فن الراب ؟
فن الراب هو من اروع الفنون الموجودة بالنسبه لي، بدا فن الراب لدى الدول الاجنبية، وهو عبارة عن التحدث بكلام بين الاشخاص ذوي البشرة السوداء للاشخاص ذوي البشرة البيضاء ، ومن هذه الدول اصبح يتنقل هذا الفن وهذا النوع من الاغاني ، وهي اغاني تتحدث عن شيء ما يحصل في حياتك اليومية .

لماذا اخترت فن الراب ؟
اخترت فن الراب بالذات لان صوتي لم يصلح لغناء الاغاني العادية، فاحتاج تدريبا على الصوت وعلى اشياء معينة في الاغاني العادية، اما بالنسبة للراب فانا متدرب من الصف التاسع واعرف اشياء معينة بالنسبة للراب .
الراب لا يحتاج صوتا جميلا فاي شخص يمكنه غناء الراب ، لكن يجب ان يكون لديه المقدرة على الاداء ، التأليف ، الحفظ والقاء الكلمات بالطريقة الصحيحة .

حسب رأيك ، هل مجتمعنا العربي يقدر ويدعم موهبتك ؟
نعم ، مجتمعنا العربي يدعم ولكن حسب الموهبة، فانا بالنسبة لي عندما بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي وجدت الكثير من المعجبين بصوتي والتشجيع والدعم ، فانا معروف ومحبوب في الوسط العربي، فاذا كانت الموهبة فعلا جميلة وتستطيع التقدم بالمسيرة ستجد الاعجاب ، وان كنت ايضا تريد النجاح يجب ان تسعى لان الشيء لن يأتي بهذه السهولة. بداية الطريق ستكون صعبة للغاية، لكن يجب ان تحارب من اجل حلمك ومن اجل الوصول الى هدفك ونشر موهبتك مهما كانت .

من هو قدوتك في هذا المجال ؟
قدوتي في هذا المجال اسمه اسماعيل تمر ، وهو مغني راب سوري يسكن الان في تركيا ، شخص محترم ومتواضع للغاية وصوته جميل ، سمعت للعديد من المغنين لكن هو الافضل ، واغانيه تتحدث عن واقع ، وقد تواصلت معه وتحدثت معه وشجعني وسمع صوتي ، وقال لي ان اكمل واعجبه صوتي .

ما هي رسالتك من خلال فن الراب ؟
فن الراب بالفعل فن جميل ، اريد ان اتحدث بالراب عن الاشياء التي نعيشها في حياتنا وواقعنا ، ساكتب عن كل الاشياء التي اريد ان تتحسن في مجتمعنا ، واعبر بهذه الكلمات عن طريق الغناء .

ما هي اخر اعمالك ؟
اخر اعمالي اغنيتي الجديدة (وردة من الجنة) ، بصراحه لم اكن اتوقع انني سأستطيع تأليف اغنية راب ، لانني لم اكن اعرف كيف سأبدأ ، ما هي الكلمة ، تواصلت مع مغني راب من باقة الغربية ، وشرح لي عن الراب اكثر بطريقة البدء،
وان يكون الموضوع حقيقيا كي استطيع التوسع فيه واخراج ما بداخلي ، وبحمد الله بدأت بكتابة الاغنية، وهي تتحدث عني انا كيف بدأت بالراب وكيف كان استهزاء الناس ليحطموني ، لكن كنت قويا للغاية، وعرفت كيف أبدأ واتخطى العقبات، وألفت اغنية ولقيت اعجاب الكثيرين والتعليقات الجميلة ورفع المعنويات .

من اول من قدم لك الدعم ؟
اول شخص دعمني في هذا الشيء ابن عمي ، كنت احدثه عن ماذا احلم وماذا احب ، وكان معي خطوة بخطوة ، فهو اكبر مني بـ 3 سنوات ، وواع للغايه ويحب الخير لي وللجميع ، وكان يعطيني النصائح كيف ابدأ وكيف اتخطى وما هو الطريق الصحيح وما هو الطريق الخاطئ ، يوجد شيء حقيقي بالفعل ان الاقارب احيانا يحبطونك ، عندما بدات قالوا لي ماذا تريد من هذا الشيء ، كفى لا تغني ، ادرس وانجح في الجامعة بعدها ابدأ ، لكن لم استمع لهم لان الراب بالفعل يجري في دمي ، كنت ارضيهم وبنفس الوقت أستمر ، الى أن وصلت لدرجات عالية معروف ومحبوب ويوجد لي الكثير من المعجبين فاصبحوا يدعمونني .

ما هو طموحك ؟
طموحي ان اصبح مشهورا ومغنيا كبيرا وقدوة للاخرين باخلاقي واحترامي ، وان اساعد الاشخاص الذين يحتاجون مساعدة ، فلطالما حلمت ان ابلغ 100 الف متابع على الانستجرام ، وبفضل الله وبدعم محبيني ومتابعيني وصلت لنصف الحلم وسأكمل مسيرتي . 

كلمة اخيرة ؟
اوجه تحيه لكل من وصل في القراءة لهذه النقطة، ان كنتم اباء وامهات فشجعوا ابناءكم على تحقيق حلمهم وهدفهم مهما كان، ففي بعض الاحيان الشخص يحتاج فقط فرصة ليصل الى القمة، دائما كونوا معهم ولصالحهم ادعموهم حتى بكلمة صغيرة، فلا تجعلوهم يحبطون أبدا ولا يمارسون هوايتهم ، وبالنسبة للشباب والصبايا فان كانت لكم موهبة فاخرجوها واظهروها للناس ولأهلهكم ، لا تيأسوا ولا تستسلموا مهما كانت الظروف صعبة، فانتم اقوى من اي شيء ممكن ان يحبطكم ويجعلكم لا تستمرون في مسيرة حلمكم ، فقط ابدأوا .










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق