اغلاق

مقدسيون: ‘أعياد الاسرائيليين نقمة على المقدسيين‘

القدس - في ظل الأعياد الأسرائيلية التي شهدتها المنطقة والبلاد خلال الفترة الماضية والتي انتهت يوم امس إذ احتفل فيها المواطنون الأسرائيليون بعيد الفصح، وتحديداً في
Loading the player...

البلدة القديمة من القدس، في باب المغاربة، وتأدية شعائرهم الدينية المختلفة والطقوس التلمودية التي يقيمها المتدينون كما هو في الحال بكل عام، وفي ضوء هذه الاجواء التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من المواطنين في القدس حول المضايقات التي يتعرضون لها في هذه الاعياد من اغلاقات وانتهاك لبعض حُرمة المقدسات الأسلامية والاستفزازات في المكان .

ياسر ابو غزالة : "الأعياد الأسرائيلية نقمة على الفلسطينيين  بسبب الممارسات العدائية"
أكد مسستشار الأوقاف الأسلامية، ياسر ابو غزالة، بأن "الأعياد اليهودية بالنسبة للجانب الأسرائيلي هي فرحة خاصة لهم، على عكس ما يكون في الجانب الفلسطيني، اذ يكون نقمة عليهم، وبالذات على المسجد الأقصى المبارك، لما يصحب ذلك  من اعتداءات للمستوطنين واعمال لا تليق بإنسانية الأنسان، ومن خلال هذه الاعمال، التي تكون بحماية اسرائيلية، تنتهك  كافة المواثيق والاحكام والاعراف الدولية التي أقرها العالم الحر والديمقراطي، الذي لا يسمح بالتعدي على مقدسات الأخرين او انتهاك حُرمة المكان".
وأضاف ابو غزالة ان "هذه أجواء الأعياد هذه أصبحت صبغة دائمة تريد اسرائيل من الفلسطينيين الاعتياد عليها، بما في ذلك وضع المطاريس والحواجز الحديدية وكثرة المعوقات التي تؤدي الى اعاقة المسلمين بكافة اماكن تواجدهم في اعمالهم او في اماكن عبادتهم وتحكيم الأمن بصورة استفزازية من خلال التفتيش المُهين للشبان، ونصب الكاميرات والتعدي على المواطنين".

محمد ابو سنينة: "في أعيادهم تفرض قيود واجراءات امنية تحد من الحركة التجارية"
اما المواطن محمد ابو سنينة في تطرقه للأعياد الأسرائيلية، ومدى تاثيرها على الشارع الفلسطيني والمقدسي بشكل خاص، فقد قال بأن "كل الديانات بالعادة تحتفل في اعيادها بهدوء ودون التعدي على مشاعر المواطنين الاخرين، ولكن هذا عكس ما نراه من استفزازت بصورة غير مسؤولة من الجانب الأسرائيلي بوضع شعارات مُعادية للعرب، اما عن طريق اعطاب سياراتهم او التعدي على ممتلكاتهم العامة، والتطاول أيضاً على التجار المقدسيين بأداء رقصات مُعادية لهم، وتعليق الاعلام الأسرائيلية في اماكن تواجد التجار العرب، في محاولة منهم لخلق اجواء متوترة ومشاحنات بين الجانبين، وبالتالي هذه الأجواء في الأعياد الأسرائيلية على الحكومة المختصة بإيجاد حلول سريعة وعاجلة لها، نظراً للتطرف الديني اتجاه الفلسطينيين".
واضاف ابو سنينة في حديثه ان "الحركة التجارية والقوة الشرائية تعاني في الايام الاعتيادية من نقص في المدخول لدى التجار، وعليه يزداد ضعف النشاط التجاري هذا في أعياد الاسرائيليين بسبب فرض قيود واجراءات أمنية تحد من توافد المواطنين للمدينة المقدسة".


ياسر ابو غزالة


محمد ابو سنينة


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق