اغلاق

احتفال جنود باطلاق النار على فلسطيني: اعلان نتائج التحقيق

بعد تداول الفيديو، الذي اظهر جنودا اسرائيليين يحتفلون باطلاق النار بعد قنصهم فلسطينيا على حدود غزة، اعلن المتحدث باسم الجيش اليوم الثلاثاء، على انتهاء التحقيق الاولي.
Loading the player...


وكتب في بيان عممه على وسائل الاعلام، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" اليكم تفاصيل حادثة تصوير فيديو لعملية قنص قي قطاع غزة بعد أن انتهى التحقيق الأوّلي:
لقد تم تصوير الفيديو يوم الجمعة، 22/12/17 في ساعات بعد الظهر، خلال أعمال شغب عنيفة في منطقة كيسوفيم. يوثّق الفيديو جزءا قصيرا من مواجهة عملية شغب عنيفة، شملت رمي حجارة ومحاولات تخريب على الجدار، والّتي امتدت لما يقارب ساعتيْن. خلال عملية الشغب تم اتخاذ خطوات عديدة لتفريقها، أكثر هذه الخطوات كانت المناداة لتوقيفها، واستخدام وسائل لتفريق المظاهرات، وإطلاق نار في الهواء.
عندما لم تعُد هذه الوسائل كلها بالفائدة، تمّ إطلاق رصاصة واحدة باتجاه أحد المشتبهين في تنظيم وقيادة الأعمال على بعد بضع أمتار عن الجدار. نتيجة إطلاق النار أصيب برِجله". وفق بيان الجيش الاسرائيلي.
اضاف البيان:" لم يتم تصوير الفيديو من الموقع الذي أطلِق منه النار، وقد قام بتصويره جندي لا ينتمي للقوة التي قامت بإطلاق النار.
بعد انهاء التحقيق التشغيلي الكامل على يد الجهات المختصة، سيتم نقل النتائج، كما هو متّبع، لتمتحنها النيابة العسكرية.
بما يخصّ التصوير الممنوع للعمليات التشغيلية، ونشر المواد المصوّرة، والمقولات التي تمّ سماعها، وجب القول إنّها غير ملائمة لما هو متوقَّع من جنود جيش الدفاع، وسيتمّ معالجتها وفق المتّبع". نهاية البيان كما وصلنا.
يشار الى انه تم امس الاثنين تناقل مقطع فيديو، على ما يبدو لجنود إسرائيليين،  صرخوا ‘واو‘ و ‘ييش‘، "احتفالا" بإطلاق النار على فلسطيني واصابته على حدود غزة.
ويسمع صوت احد الجنود يصيح "أي فيديو هذا"، معبرا عن اعجابه بالمقطع الذي تم التقاطه.
كما قام جندي بشتم المصاب وامه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق