اغلاق

مجموعة كولوت في استضافة المحامي ياسر العمور في كسيفة

كخطوة غير اعتيادية لاعلاء قضية النقب والقرى غير المعترف بها، وللتعرف على الاخرين بمنظار مهني موضوعي والتعرف على اختلاف حضاراتهم وايجاد بديل مشترك


صور من اللقاء

كحل اساسي للعملية السلمية وانصهار بوتقة الاختلاف والايمان بالاخر، حلت مجموعة كولوت القيادية الاجتماعية التي تضع رؤية واضحة في "ان كل فرد مخلوق قادر على التغيير والتصحيح، وعلينا ان نشجع ثقافة التعرف على الحضارات المختلفة وان يكون نقاش وان نكون وكلاء تغيير في مناطقنا من اجل تعزيز التغيير الاجتماعي والاخلاقي في المجتمع الاسرائيلي" .
وبناء عليه فقد قامت المجموعة القيادية الاجتماعية بزيارة غير مسبوقة للتعرف على تحديات ومصاعب المجتمع البدوي والتعرف عن كثب حول عاداته وتقاليده لسد الفجوات والثغرات ما بين الطرفين، ليحلوا ضيوفا صباح هذا اليوم في بيت المحامي ياسر العمور الذي استقبلهم بوجبة فطور صحية لزيادة اواصر المودة بين الطرفين ليليها مداخلة حكيمة دمجت ما بين اصالة الماضي البدوي وحاضرهم للشيخ ابراهيم العمور الذي رحب بالمحموعة وتحدث عن الواقع والتغييرات في الثقافة العربية البدوية في ظل الحداثة.
ثم تلاه الدكتور ابراهيم ابو أسامة وتحدث عن الاسلام ، وتطرق خلال كلمته الى اركان الاسلام، اسس الاسلام، سيرة نبينا محمد صل الله عليه وسلم وتعامله مع الغير، العطاء والتطوع من وحهة الاسلام وحقوق المرأة حسب للشريعة الاسلامية.
اما المحامي خليل العمور  فقد تحدث عن واقع القرى غير المعترف بها وسياسة التمييز والعنصرية التي تتخذها الدولة اتحاه مواطنيها العرب في النقب،  كما وشارك المحموعة بالنضال الذي قاده هو وعداله في المحاكم لابطال اوامر الهدم لقرية السرة.
واخيرا ، تحدثت عن "واقع المجالس العربية وعدم قدرتها على تلبية رغبات السكان في ظل الواقع المرير وسلب صلاحيات التخطيط منها. المحامي ياسر العمور افاد في حديثه ان هذه الخطوات المباركة تاتي لصالح تحسين الوضع في النقب واعلاء رسالة مهمة ان النقب بسكانه هم حضارة بحد ذاتها لها عاداتها تراثها حقوقها اراضيها وبيوتها  شعب مكافح لابسط حقوقه، منتهزا هذه الفرصة ليشكر كل من كان له دور للمشاركة والمداخلة عندي مشددا انه لديه إيمان قوي بمثل هذه اللقاءات لتقريب وحهات النظر ومحاولة تفهم احتياجات الاخر والوصول الى اتفاق" .
مجموعة كولوت القيادية عبرت عن شكرها العميق لهذا الحدث القيم والاستضافة المميزة والتي ادت الى التعارف القريب حول شريحة هذا المجتمع، كما واكدت انها حصلت على معلومات كانت شبه مخفية ومعتمة عبر وسائل الاعلام الاسرائيلية متمنية استمرارية لهذه اللقاءات الممتعة .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق