اغلاق

لقاء لاتحاد ارباب الصناعة في كرمئيل حول الفرص التجارية

أقيم هذا الأسبوع، بالتعاون ما بين اتحاد أرباب الصناعة في لواء الشمال واتحاد مصنعي المعادن الكهرباء والبنى التحتية ومركز ريان في المجتمع العربي، لقاء تحت عنوان


صور من اللقاء والجولة في المصنع

"الفرص التجارية، امتيازات وخدمات مجدية ماليا".
وقد استضاف مصنع تريلدور للمعادن في كرميئيل في اطار هذا اللقاء عشرات من كبار المصنعين والمشغلين من اتحاد ارباب الصناعة من المجتمع العربي واليهودي، حيث هدف اللقاء الى عرض الأدوات والخدمات التي يقدمها اتحاد ارباب الصناعة والمتاحة أمام المصانع المختصة بتصنيع الحديد والألمينيوم والكهرباء والبنى التحتية، وذلك من أجل توفير كافة
الحلول المطروحة من قبل اتحاد ارباب الصناعة واتحاد مصنعي المعادن ومركز ريان. كما تم التطرق خلال اللقاء الى
العقبات والفرص المطروحة امامهم.

محاضرة قيمة وجولة في الصنع
وشمل اللقاء ايضا محاضرة قيمة قدمها رئيس مجموعة تريلدور للمعادن هنري تسيمرمان والذي يشغل ايضا منصب
رئيس لواء الشمال في اتحاد ارباب الصناعة، حيث تحدث امام الحضور حول مميزات المصنع المتطور الذي يرأسه، كما
تجول المشاركون في قسم الانتاج في المصنع للوقوف عن كثب على عملية الانتاج.
من جهته، استعرض مدير المجتمع العربي في اتحاد ارباب الصناعة علاء عالم امام المشاركين معطيات تتعلق بالمواضيع
الحالية التي يشهدها مجال الصناعة في البلاد، مستعرضا التحديات التي تواجهها المصانع بشكل عام بما في ذلك الصورة
النمطية للصناعة في البلاد، النقص في الايدي العاملة، التمويل والائتمان. كما واستعرض ايضا الاليات والخدمات الهامة في اتحاد ارباب الصناعة التي من شأنها ان توفر حلولا للتحديات المذكورة.
اضافة الى ذلك تطرق الى وضع الصناعة في المجتمع العربي قائا :"ان لقاء مثل هذا يعود بفائدة كبيرة على كبار المدراء في الشركات وفي المصانع، ويساهم في فهم وتذويت هذه الاليات والخدمات المتوفرة أمامهم، بما في ذلك تقديم الحلول بكل ما يتعلق بالتمويل والائتمان والاستشارة في قوانين العمل والأيدي العاملة التكنولوجية، اضافة الى خدمات هامة اخرى يعرضها الاتحاد تتضمن مركز الفرص التجارية، صندوق التطوير وجمعية التأهيل، اذ ان كافة هذه الادوات متوفرة تحت تصرف المصنعين والتي من المهم معرفتها واستغلالها بالشكل المناسب".

عرض قصة نجاح مثيرة لصاحب ومدير مصنع المعادن سامي زعطوت
كما تضمن اللقاء ايضا عرض لقصة نجاح مثيرة لصاحب ومدير مصنع المعادن سامي زعطوت، حيث عرض امام
الحضور نصائح وتوصيات تتعلق بكيفية ادارة مصنع للمعادن بملكية عائلية. وكرد على النقص في الأيدي العاملة
المهنية، عرضت مديرة مركز ريان في المجتمع العربي نغم ابو حرفة الاليات المتوفرة أمام المصنعين في هذا المجال بما
في ذلك قضية التأهيل بنسبة تمويل تصل الى 90% .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق