اغلاق

الانقلاب في هبوعيل شباب الطيبة 'الخطة مرسومة وتنفذ؟'

قدمت مدينة الطيبة اول فريق عربي يلعب ضمن الدوري الممتاز الاسرائيلي، عام 1997 ، عندما صعد فريق هبوعيل الطيبة الى دوري الاضواء، الذي يسمى اليوم دوري الدرجة العليا


مجموعة صور لاولاد طروم ج – الفريق الذي يلعب في الليغا

وانذاك الدرجة الممتازة , وما ان وصل الفريق ليقارع بيتار القدس ومكابي تل ابيب وحيفا , في اعلى مستوى رياضي في كرة القدم في اسرائيل , حتى وجده نفسه يهبط من درجة لدرجة ويغرق بشكل سريع دون امكانية انقاذه .
مدينة الطيبة عاشت اجمل ايامها في عز نجاحها في كرة القدم , حتى تحول الفرح الى حزن , حزن ما زال يترك بصمته عليها بوفاة ابنها اللاعب وهيب جبارة رحمه الله على ارض استاد السلام في ام الفحم , توفي في الرابع من ابريل عام 1997 .


لاعب فريق هبوعيل شباب الطيبة اولاد طروج ج - احمد وفيق حاج يحيى

هذا اللاعب الذي ترك بلدا يبكيه بحرقة , يترك اثرا خلفه في عشق كرة القدم , فمن عائلته المقربة هناك لاعب صغير ابن 8 سنوات اسمه احمد وفيق حاج يحيى , يسير بخطواته الاولى نحو الاحتراف في عالم كرة القدم بدعم كبير من والده الذي صال وجال في ملاعب كثيرة صغيرة وكبيرة , وهو يشجع للانتماء لهذا البلد والعمل المكثف والمتكاتف نحو رفع مكانة كرة القدم في الطيبة ولسانه حاله يقول : "اذا عملنا بانتماء شجعنا ودعمنا فرقنا , والاهم ان نؤمن بقدرات اولادنا , سنحظى في السنوات القادمة بفريق كرة القدم ينافس في درجة عليا".


اللاعب الراحل وهيب جبارة - رحمه الله

مقرب لهبوعيل شباب الطيبة : "المواهب موجودة لكن التوجيه غير موجود"
مقرب من فريق هبوعيل شباب الطيبة فتح قلبه لموقع بانيت وكشف عن العالم الداخلي لهذا الفريق , وقال : "في الوقت الحالي ونحن في نهاية الموسم الكروي ونحن في عام 2018 , الوضع سيء في الفريق , نحن بحاجة لتكاتف لنعرف كيف نستغل الطاقات الطيباوية وعن طريقها التحليق للدرجة الاولى اولا ".
وعن الدرجة الممتازة والعليا يقول المقرب : "في الكوادر الحالية صعب جدا , يجب منح كل لاعب طيباوي المعاملة التي تليق به مهنيا كما في الدرجة الممتازة ثم بعدها التفكير بالصعود , الدرجة الممتازة وحتى الاولى هي ليست كما الدرجة الثانية . لكن انا اقول لكم لا يوجد مستحيل , نحن قادرون والمواهب موجودة , لكن التوجيه غير موجود" .

مشاركة في اختبارات الارتقاء للدرجة الاولى
من جانب اخر النادي الرياضي هبوعيل شباب الطيبة ضمن هذا العام مشاركته في اختبارات الارتقاء للدرجة الاولى كما في العام الماضي , ولكن ايضا هذا العام خسر هذه الفرصة عندما هزت شباكه في مباراة بيتية 3 اهداف مودعا حلم الارتقاء مرة اخرى . في العام الماضي تم تجنيد المدرب عبد الرحمن ربيع لفريق الكبار هبوعيل شباب الطيبة لانقاذ الفريق من خطر الهبوط , فاستطاع ان يوصله للمراتب الاولى والى اختبارات الصعود للدرجة الاولى , عبد الرحمن ربيع المدرب الشاب من الطيبة يقود اليوم ضمن ادارته لفرق الصغار ونادي الشبيبة وفق خطة هدفها تجهيز كوادر ولاعبين باستطاعتهم بعد سنوات ان يصلوا مع فريق الكبار الى درجات اعلى .


المدرب عبد الرحمن ربيع

عن هذا قال المقرب للفريق (الاسم محفوظ في ملف التحرير) : "هناك من يقولون عن الصعود هو اعادة لامجاد الطيبة , وانا اقول لكم بين الامجاد في كرة القدم من الماضي والحاضر هناك فرق اجيال , لدينا لاعبين لم يسمعوا عن الفريق من الماضي لانهم صغار السن وهناك فوارق عشرات السنين , ولكن من اجل تحقيق شيء يجب ان تزرع , لا يمكن قطف ثمار بدون حصد الارض وزراعتها , في الطيبة اليوم يريدون قطف الثمار دون ان يزرعوا في الشبيبة واللاعبين من الطيبة. انا رافقت لفترة ليست قصيرة , هناك نقص في الصبر ونحن نفكر بسرعة كيف نصعد للدرجة الاولى , رغم ان الادارة الحالية للفريق تبذل مجهود كبير على حساب وقتها وصحتها وكله من اجل الفريق. لكن من يجد ايجاد حل للثغرة التي ظهرت بين الشبيبة والكبار , وهل سيتم اعطاء اللاعب الطيباوي مهنيا حقوقه كاي لاعب تعزيز قادم من فرق اخرى ؟ هناك جهات مختلفة يقولون ان كل شيء مسالة ميزانية واموال . انا اقول لهم نعم بدون اموال وميزانيات لن يحدث اي تغيير . ولكل من يعمل دائما على انتقاد الادارة بغير حق , اقول .. نعم في الادارة يبذلون مجهود لتجنيد الاموال وبدون ذلك لتحطم الفريق من فترة طويلة , حتى ان كان عن طريق الدعم من جهات مختلفة او عن طريق فرق الشبيبة او البلدية.

رونالدو البرتغالي ام احمد الطيباوي ؟!
يقول المقرب : "فهل طريق هبوعيل شباب الطيبة نحو الاولى تبدو سهلة وهل يتحقق ذلك في السنوات القريبة ؟ وهل هناك امل بوصول فريق هبوعيل شباب الطيبة للعليا في السنوات القادمة ؟! بالتاكيد الامر ليس سهلا ومن ينظر من بعيد يقول اشبه بمعجزة لن تتحقق .. ولكن الادارة تستثمر في فرق الشبيبة والاطفال , وفق خطة مرسومة قد تقود الفريق للدرجة العليا في حال تم التقيد من قبل الاهالي بمواصلة دعم اولادهم وتشجيع اهالي المدينة من خلال الايمان بمواهب ابنائها والشعور بالانتماء , ومرافقة مسيرتها بحلوها ومرها.
رونالدو البرتغالي ام محمد او احمد الطيباوي ؟ هذه مسألة جدية وتقيد , المواهب موجودة بقي فقط الجدية والتقيد والدعم لتطوير اماكن التدريبات والملاعب اكثر واكثر ".

يضيف المقرب: "الطيبة تمتلك فرق كثيرة تلعب ضمن دوري الاتحاد العام لكرة القدم في اسرائيل , هذه الفرق تقابل فرق قوية في الدوري وفي الكأس , وبعضها ينافس على الصعود . يشار الى ان فرق خارجية كثيرة توجهت للطيبة للحصول على لاعبي شبيبة من الفريق والتعاقد معهم - على سبيل المثال اللاعب مصطفى شيخ يوسف من الطيبة الذي وصل لابناء اللد , ثم تعاقد مع فريق في الدوري الاسباني , وفي الطيبة ينتظرون قفزة نوعية له في سلم التقدم في عالم كرة القدم.
الفرق الصغيرة في اسرائيل تبني خططها الاستراتيجية في حال كان لديها مواهب لامعة بطريقة البيع مستقبلا , نعم تلك الفرق تشغل افضل وابرز المدربين بهدف انتاج لاعبو المستقبل لاختيار افضلهم وتحويلهم للفرق القوية , هي طريق اشبه بـ"ماكنة تجارية" , يستثمرون باللاعبين المميزين , ثم يتم مراقبتهم , شراء بطاقاتهم وتحويلهم للفرق القوية – تماما كما يحدث خارج البلاد في اوروبا واماكن اخرى".


مدير هبوعيل شباب الطيبة عبد الحكيم ياسين

المدرب عبد الرحمن ربيع : "لدينا فريق بارز ومواهب, الكل يلاحظ ذلك"
هذه الخطة لم تخف المدرب عبد الرحمن ربيع مدير قسم الشبيبة في نادي هبوعيل شباب الطيبة , الذي يقوم بنفسه بتدريب فريق الدوري من اولاد طروم ج هذا الفريق الذي تم تأسيسه بداية من قبل نجم هبوعيل الطيبة السابق المدرب محمود عمشة وهو كان حارس عرين المرمى الطيباوي.

عبد الرحمن ربيع يقود هذا الفريق من خلال تدريبات اسبوعية مكثفة ومباريات الليغا وايضا مباريات ودية , لتجهيز كادر جدي للسنوات القريبة , يجب التنويه ان هذا الفريق تحديدا استطاع مقارعة فرق بينها اولاد صف خامس وسادس والفوز عليها , ورغم البلبلة في كثير من الاحيان في الخطوط والوظائف على ارض الملعب الا انهم ينجحون بفضل اللعب القتالي والانتماء بالسيطرة على فرق قوية من خلال مباريات الدوري مثل مكابي هرتسليا التي اعاقوا قدراتهم وفازوا عليهم وحتى امام فريق نتانيا القوي والذي يعتبر من اقوى الفرق ولكن كاد يفقد صوابه امام اولاد الطيبة مع الكادر الصغير دون امكانية تبديل - كون كادر طروم ج صغير نسبيا .
المدرب عبد الرحمن ربيع يقول : "ما زالوا صغارا ويوما بعد يوم سنجدهم يتقدمون. المهم ان يستمر الدعم من الاهل , فالتقيد والانتظام من اهم صفات نجاح فرق الاطفال , لدينا فريق بارز ومواهب تشق طريقها نحو الاحتراف , الكل يلاحظ ذلك . وسنستثمر بكل الاطفال المتواجدين في النادي الرياضي هبوعيل شباب الطيبة بدون استثناء من كل الاجيال. وانا بشكل شخصي سأبذل كل جهدي ".

المنافسة ضمن ابناء جيلهم على بطولة الدوري
فريق اولاد طروم ج يمتلك عددا من الخامات منها الهجومية واخرى دفاعية , وهذا العام وفقا لم ذكره عبد الرحمن ربيع : " يهمنا تنظيم الفريق اكثر واكثر وتأسيس قاعدة كرة قدم سليمة , الفوز شيء مهم لكن حتى ان خسرنا لا يحزنني ساشجعهم ونصحح حتى يتقنوا ذلك ". ولا يخفي  ربيع: "لدينا لاعبين محترفين في هذا الجيل رغم صغر سنهم ورغم بداية المشوار , طبعا كمدرب احب الفوز واتمنى كل مباراة الفوز هذا ما ادخله للصغار العبوا وابذلوا مجهود ولا تخشوا اي فريق وليس هناك افضل منا طالما نجتهد ونحارب على ارض الملعب لكن الخسارة ليست نهاية العالم".

لكي ينجح الكبار يجب الاستثمار بالصغار
المدرب عبد الرحمن ربيع يضيف: "لكي ينجح الكبار يجب الاستثمار بالصغار . ولا يخفى ان حلم اولاد طروم ج مستقبلا هو اللعب على ارض الاستاد البلدي في الطيبة وامام الالاف من المشجعين , هذا الملعب الذي يتسع من 2500 – 3000 متفرج . وسوف يصلون الى هناك وينافسوا ضمن ابناء جيلهم على بطولة الدوري في اسرائيل".

مهم ان يؤمن الاهل باولادهم ويشجعوهم حتى النهاية
المقرب للفريق يقول : "من اين لنا لنعلم فقد تكون الرؤيا والخطة المرسومة هي الطريق لاستثمار اكبر في كرة القدم المحلية في المدينة , وقد تأتي البشرى السارة من خلال فرق الصغار , وان يكون الحلم الذي يتحقق مستقبلا ضمن فرق الكبار , لكن يبقى الاهم ان يؤمن الاهل ان على هذه البقعة المحلية في الطيبة لا يوجد مستحيل  , وليس عجبا ان وجدا طفل صغير ينافس قدرات مثل سواريز او راموس مستقبلا , يجب ان لا نستهتر ببلدنا واولادها . مهم ان يؤمن الاهل بذلك ويشجعوا اولادهم حتى يحققوا ذلك , ودائما الطريق للنجاح تكون صعبة ولكن لا يوجد شيء مستحيل ويجب تكرير المحاولة" . - اقوال المقرب.

ويختتم المقرب للادارة حديثه لموقع بانيت : "هناك رياح جديدة في الفريق وانقلاب يحدث , لا يذكرني بسنوات مضت عندما كنت ارافق كل فعاليات الفريق في السابق , شيئا ما يحدث بشكل بطيء ولكن هناك تغيير , تغيير نحو الافضل , لا اخفي انني اشعر رغم بعدي اليوم عنهم بنوع من الضغط في النادي الرياضي , لكن يبدو ان تكاتف معين بين مدير قسم الشبيبة الجديد المدرب عبد الرحمن ربيع والذي تعاقد لاكثر من 5 سنوات ومدير فريق هبوعيل شباب الطيبة عبد الحكيم ياسين يظهر الانقلاب الجديد - وهذه المرة اراها فرصة حقيقية. امل بان لا يكون تاثيرات خارجية تساهم في ايقاف هذا الانقلاب الايجابي , لكي يتحقق الحلم الحقيقي نحو الصعود بالفريق من درجة الى اخرى كما فعلوا الاخوة في سخنين في الماضي وفرق عربية اخرى .
وفي ختام كلمته قال : "انا اؤمن بان المعادلة الجديدة ستعمل , لكن دائما كانت تخيفني وتقلقني القرارات التي يتم اتخاذها تحت الضغط الشديد. يجب اعطاء الوقت الكافي لبناء جسم متين اداريا ومهنيا في الفريق وبعد الصعود للاولى البحث عن ممول جدي قادر على حمل هذا المشروع على كتفيه نحو درجات اعلى مثل الممتازة ".
وعن اول شيء يجب تغييره في الموسم القادم , قال المقرب: "الصبر وعدم التسرع باتخاذ القرارات. والعمل على مضاعفة كمية المشجعين لتليق بالطيبة".
وعن اللاعبين يقول: "فقط من الطيبة منه توفير ومنه بناء المستقبل واللاعب الذي يبذل مجهود يبقى ومن لا يريد التعب لمصلحة الفريق فليغادر فورا".










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق