اغلاق

الإتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق في استشهاد طفل في غزة

طالب، اليوم السبت، الإتحاد الأوروبي بفتح تحقيق في قتل الجيش الإسرائيلي للطفل الفلسطيني من قطاع غزة محمد إبراهيم أيوب، خلال تظاهرة سلمية على الجدار الفاصل
تصوير عبد الله ابو عودة
Loading the player...

على حدود غزة" .
المطالبة الأوروبية جاءت بعد نشر فيديو عبر شبكة الانترنت، يظهر "عملية قنص الطفل الفلسطيني من قبل قناص إسرائيلي"، وجاء في المطالبة الأوروبية: "بالأمس فتح الجنود الإسرائيليون النار مرة أخرى على المتظاهرين على حدود قطاع غزة، وأطلقوا الذخيرة الحية على الجانب الآخر من السياج، مما أسفر عن مقتل أربعة فلسطينيين، بينهم طفل يبلغ من العمر 15 عاماً ، وإصابة أكثر من 150، نحن ندعو الجيش الإسرائيلي إلى الامتناع عن استخدام القوة، والهجوم القاتل على المتظاهرين العزل، ويجب تجنب التصعيد المتواصل للعنف ووقف الخسائر في الأرواح" .

ليبرمان: "حماس تتحمل مسؤولية مقتل الطفل"
وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حمّل مسؤولية مقتل الطفل أيوب لحركة حماس، وقال في هذا السياق: "
الوحيد الذي يتحمل مسؤولية مقتل الطفل البالغ من العمر 15 عاما حركة حماس، والقيادة الجبانة التي تختبئ خلف النساء والأطفال، حتى يستطيعوا الاستمرار في حفر الأنفاق، وتنفيذ عمليات إرهابية ضد دولة إسرائيل، كما رأينا بالأمس أن الجيش الإسرائيلي هو أكثر جيش أخلاقي في العالم، وهو يبذل قصارى جهده لتجنب إيذاء الأبرياء، وأكرر لسكان غزة لا تقتربوا من السياج" .
كما علق المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام جيسون جرنبلت على استشهاد الطفل أيوب قائلاً: "إسرائيل فتحت تحقيقاً كاملاً من أجل فهم ما حدث، في الوقت الذي حزنا فيه على هذه المأساة، يجب عدم الرد على موته بطريقة تقود لمزيد المعاناة" .
هذا وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد اعلنت "استشهاد أربعة متظاهرين فلسطينيين على أيدي قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك  طفل يبلغ من العمر 15 عاماً، في الجمعة الرابعة لمسيرة العودة على حدود قطاع غزة. وقد جرت المظاهرات في خمسة مواقع على طول حدود قطاع غزة" .






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق