اغلاق

وكالة أعماق: تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مسؤوليته عن انفجار كابول

أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن الانفجار الذي وقع عند مركز تسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابول يوم الأحد.


رجال في موقع انفجار انتحاري وقع خارج مركز لتسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابول يوم الأحد. تصوير: رويترز

وقالت "عملية استشهادية بسترة ناسفة تستهدف مركزا انتخابيا بمنطقة دشت برجي في مدينة كابول".
ولم تقدم المزيد من التفاصيل أو أدلة تدعم صحة هذا التقرير.
وكان متحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية قال إن انفجارا نفذه انتحاري يرتدي سترة ناسفة أسفر عن مقتل 31 شخصا على الأقل وإصابة 54 آخرين.
والانتخابات لها أهمية كبيرة بالنسبة لمصداقية حكومة الرئيس أشرف عبد الغني المدعومة من الغرب والتي تعهدت بإجراء انتخابات برلمانية هذا العام.
لكن المتحدث الرئيسي باسم حركة طالبان أصدر بيانا عبر تويتر ينفي فيه مسؤولية الحركة عن الانفجار.
وقال نجيب دانيش المتحدث باسم وزارة الداخلية إن مهاجما يسير على قديمه اقترب من المركز حيث يصدر مسؤولون بطاقات هوية في إطار عملية تسجيل الناخبين استعدادا للانتخابات المقررة في أكتوبر تشرين الأول.
ودمر الانفجار سيارات وحطم نوافذ مبان قريبة فتناثر الحطام في الشوارع.
وقال شاهد يدعى بشير أحمد كان على مقربة من مكان الانفجار "كان هناك نساء وأطفال. جاء الجميع لاستلام بطاقات الهوية الخاصة بهم".
ووقع الهجوم في منطقة دشت برجي بغرب كابول حيث يعيش عدد كبير من أقلية الهزارة الشيعية التي تعرضت لهجمات أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها.
وأقيمت مراكز تسجيل الناخبين في أنحاء أفغانستان قبل الانتخابات البرلمانية وانتخابات المجالس المحلية التي من المقرر أن تجري في أكتوبر تشرين الأول. وهناك مخاوف بالغة من أن يهاجم المتشددون الانتخابات التي تأخر إجراؤها كثيرا.
ويتعرض الرئيس الأفغاني لضغوط من شركائه الدوليين لضمان إجراء الانتخابات هذا العام قبل انتخابات رئاسية مقررة في 2019 لكن هناك شكوكا كبيرة في إجرائها.
وما لم تستكمل عملية تسجيل ملايين الناخبين، وبينهم كثيرون لا يحملون بطاقة هوية، قبل حلول فصل الشتاء فإن تأجيل الانتخابات إلى العام المقبل سيكون شبه مؤكد.


ملابس وأحذية في موقع انفجار وقع عند مركز لتسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابول يوم الأحد. تصوير: رويترز



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق