اغلاق

ماذا قال أوباما لميلانيا ترمب بجنازة باربرا بوش فجعلها تبتسم؟

حظيت جنازة باربرا بوش زوجة الرئيس الأميركي السابق بوش الأب ، بحضور كبير في كنيسة سانت مارتن الأسقفية في هيوستن يوم السبت . ومن بين المشاركين في


تصوير Getty images 


 تشييع الجثمان ، كان هناك الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل ، وقد ظهرا جالسين في الصف الأول  ، كما حضرت الجنازة السيدة الأولى الحالية ميلانيا ترمب، التي تمثل عائلة ترمب في الحدث الحزين، في حين غاب الرئيس نفسه، لاعتبارات أمنية مكثفة مطلوبة في حال وجوده بالمناسبة.
وقد شوهدت ميلانيا وهي تجلس بجوار أوباما، وهما يتبادلان الابتسامة في لحظة خفيفة ، وقد توسط أوباما زوجته ميشيل وميلانيا، حيث جلست الأولى على يمينه والثانية على يساره.
وقد حضرت ميلانيا إلى الجنازة بصحبة اثنين من موظفي البيت الأبيض، في حين حضر آخرون بمفردهم، حيث عرف عن باربرا بوش علاقتها الوطيدة بموظفي البيت الأبيض، ومنهم موظفون قدامى.
وبشكل عام بدت جنازة باربرا كما لو أنها لم شمل للعديد من الشخصيات الأميركية من رؤساء وزوجاتهم وشخصيات مؤثرة في المجتمع.
وقد جذبت صورة أوباما وميلانيا العديد من المواقع الإخبارية التي علقت عليها، كذلك وسائل التواصل الاجتماعي، وهي تشير إلى حجم الانسجام بين الطرفين، في حين تبدو ميشيل وهي تنظر للأمام غير مبالية.
وتساءل بعض المغردين، عما قاله أوباما لميلانيا، فجعلها مبتسمة، وهي التي تبدو عابسة في الكثير من المرات خلف زوجها ترمب، وهم ينقلون لها صورًا قديمة وهي مكشرة الوجه في حين تظهر الآن في غاية السعادة مع الرئيس السابق الأكثر شباباً.


c-spain


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق