اغلاق

بحث جديد: تناول ‘أكامول‘ أثناء الحمل قد يسبب التوحد للجنين

حسب دراسة جديدة صدرت مؤخرا والجديدة من نوعها في البلاد تبين وجود علاقة أن تناول مادة البراسيتامول، الموجودة في أدوية مثل الأكامول والدكسامول، أثناء الحمل وبين


الصورة للتوضيح فقط

خطر الاضطرابات العصبية التطويرية في جيل الطفولة.
وجد الباحثون من الجامعة العبرية أن الاستخدام المتواصل بالبراسيتامول خلال الحمل له علاقة بزيادة خطر الإصابة بالتوحد، اضطرابات الإصغاء والتركيز (ADHD) والنشاط المفرط.
وجدوا أيضا أن تناول وجبات صغيرة من البراسيتامول لفترة طويلة، قد يؤثر على تطور الجهاز العصبي في الجنين، وان هذا التأثير تصبح آثاره ملموسة بعد كشفها أثناء الولادة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق