اغلاق

‘صندوق ابراهيم‘ تطلق برنامجا لتدريب إداريين عرب للمؤسسات الاجتماعية

أطلقت "مبادرات صندوق إبراهيم " ومشروع الحكومة والمجتمع المدني – شراكة بين الحكومة ومعهد إيلكا للقيادة والحُكم، جوينت إسرائيل"، مؤخراً برنامجًا مشتركًا، هو


جانب من اللقاء - صور وصلتنا من "صندوق ابراهيم"

الأول من نوعه، لتدريب إداريين من المجتمع العربي في المؤسسات الاجتماعية.
وجاء في بيان صادر عن البرنامج :" الهدف الأساسي لهذا البرنامج هو تحسين الخدمات التي تقدمها الجمعيّات للمواطنين العرب. تم وضع هذا البرنامج من خلال الادراك بأن التمثيل المناسب للعرب في إدارة المؤسسات الاجتماعية، يؤثر على أولويات تلك المؤسسات، بل وعلى تعاملها مع المواطنين العرب، مثل تطوير ومنالية الخدمات التي ستقدمها في البلدات العربية أيضًا باللغة العربية وملاءمتها.
يشارك في الدورة 16 مواطناً عربياً من الاقتصاديين، والصناعيين، ورجال الأعمال والأكاديميين".

"التخطيط الاستراتيجي والإدارة المالية"
اضاف البيان:" سيحصل المشاركون على التدريب في المجالات ذات الصلة بعمل الجمعيّات، مثل التخطيط الاستراتيجي والإدارة المالية؛ التعاون بين القطاعات وغيرها. كجزء من البرنامج سيتم ملاءمة المؤسات للمشاركين يمكنهم الاندماج فيها كأعضاء مجلس إدارة متطوعين".
في بداية البرنامج قال المبادر أورني پتروشكا والمحامية بشائر فاهوم جيوسي، الرئيسان المشاركين لمؤسسة "مبادرات صندوق إبراهيم": "ينبغي على المجتمع العربي، والذي يتواجد نصفه تحت خط الفقر، وتفوق نسبته بين السكان المستضعفين نسبته العامة من بين مجمل السكان، أن يكون في مركز اهتمام الجمعيّات العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية والصحة والتشغيل والتربية في والوضع القائم في هذه الجمعيّات لا يوجد تمثيل مناسب للمجتمع العربي الأمر الذي يجب أن يُصحح".

عنصر هام في تعزيز المؤسسات
رونيت ليڤي، مديرة برنامج القيادة المتطوعة في "إيلكا"، معهد القيادة والحكم التابع لمؤسسة "جوينت إسرائيل"، قالت:
"علاوةً على أهمية منطق التنوع في مجالس الإدارة، فلقد وجدت الأبحاث أن الأمر يشكل عنصرًا هامًا في تعزيز المؤسسات. وتكمن أهمية البرنامج في مساعدة المؤسسات الاجتماعية على تطوير ومنالية الخدمات لفئات متنوعة من السكان، ومن خلال الادراك والنظرة الاستراتيجية للاحتياجات والخصائص من وجهة نظر مجلس الإدارة. فالنظرة الداخلية والتواصل مع شبكات الأصدقاء التي يجلبها أعضاء مجلس الإدارة، تشكل ثروة هامة للمؤسسات الاجتماعية. لقد انبثقت الحاجة إلى هذا البرنامج من الميدان، ومن المؤسسات نفسها، التي تبحث في تعزيز مجلس الإدارة والتمثيل فيه وتتوجه من أجل ذلك للمجتمع العربي. وأما بالنسبة لأعضاء مجلس الإدارة، فإن القدرة على التطوع والتأثير على القضايا الاجتماعية القريبة إلى قلوبهم، هي عنصر هام في التطور الذاتي والإداري، وفرصة فريدة لا ينظرون إليها كأمر بديهي".

"تعزيز الحياة المشتركة"
"مبادرات صندوق إبراهيم: هي مؤسسة عربية يهودية تعمل من أجل تعزيز الحياة المشتركة والمساواة بين اليهود والعرب مواطني إسرائيل. 
معهد إيلكا للقيادة والحُكم التابع لمؤسسة جوينت إسرائيل، يعمل من أجل بلورة وتعزيز واجهة عمل فاعلة بين وداخل القطاعات المختلفة، التي تعمل على توفير الخدمات الاجتماعية. ويشكل المعهد بيئة فريدة تستطيع من خلالها قيادات من جميع القطاعات: العام، الأعمال، الاجتماعي، السلطات المحلية والخيرية، التعاون حول مواضيع اجتماعية ضرورية لوجود دولة إسرائيل".










استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق