اغلاق

الرّياضيّات عروس تتجلّى بين أروقة ابتدائيّة الرّؤى بمنشية زبدة

في جوّ من المتعة والإثارة، التّعاون والعطاء، الفنّ والابداع، نظّمت أسرة مدرسة الرّؤى الابتدائيّة في منشيّة زبدة عرسًا رياضيًا مميّزًا أضفى حالة من العمل كخليّة تعاونيّة

مجموعة صور من الفعاليات

تستحقّ الثّناء.
حيث شمل البرنامج زيّ طلابي خاص بهذا التتويج للرّياضيّات كعروس اليوم إستقبل به الطّلبة على اللحن الموسيقيّ العذب ألهب الجميع ودفعهم للتّفاعل مع المحطّات المتنوّعة بشغف ومحبّة متجددة مع كل ما هو ممتع.
من ضمن المحطّات الّتي صال وجال بها الطّلبة ناهلين من نهر معرفتها علمًا ومعرفةً: عيادة الرّؤى، ألعاب الرّؤى: طيّ الورق ودكّان الرّؤى.
كما ولبست المدرسة حلّة احتفاليّة تتناسب وحجم النّشاط وأهميّته اذ ازدانت جدرانها وباحاتها وساحاتها والصّفوف بوسائل إيضاح ومجسّمات مميّزة من أجمل ما خطّت أيدي الطّلبة وذويهم. 
وقد تمتّع الطّلبة بعرض مسرحيّ شيق تفاعلوا معه بترحاب، وتصفيق وبقي أن نشير إلى أنّ ما ذكر هو غيض من فيض فعاليّات ذات معنى نسجت بذاكرة الطّلبة، وقد قدّم المربّي فريد غريفات جزيل شكره للجميع على حُسن التّعاون الّذي أثمر نشاطًا هادفًا مميّزًا.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق