اغلاق

أهال من البعنة حول جريمة أم الفحم:‘نحتاج لتربية،توعية واعدام‘

برمشة عين، وبلحظة قاتلة، فقدت أم من مدينة أم الفحم طفلها (15 عامًا) عندما ذهب ليشارك في أحد الأعراس في المدينة، في مشهد مأساوي تحولت فيه خيمة الفرح
Loading the player...

إلى مسرح جريمة أودت بحياة الفتى المرحوم فرسان خالد أبو عزيز (15 عامًا) وعمه المرحوم شفيق أحمد أبو عزيز (48 عامًا).
لقد مزق الرصاص جسده الصغير الغضّ، ومزق أحلامه في حادثة هزت الوسط العربي برمته. إن حجم الألم الذي يعتصر قلب أمه لا أحد يمكنه أن يعرفه إلا الأمهات اللاتي فقدن فلذات أكبادهن في حوادث مشابهة...
أطفالنا خط أحمر، لا يجوز تجاوزه، إلا أن الأرقام التي تبينها لنا الحوادث التي راح ضحيتها أطفال في الوسط العربي مفزعة جدًا، فالعشرات من الأطفال أصيبوا بحوادث إطلاق نار مزق فيها الرصاص أجسادهم الرقيقة البريئة – أرعبتهم ومن حولهم، وجعلتنا نفقد الشعور بالأمان.
على ضوء هذه الحقائق المروعة، انتدب موقع بانيت شبكة مراسلينا في الجليل، المثلث والنقب، لإعداد تقارير تلقي الضوء على هذه القضية الخطيرة، في محاولة لتحريك الرأي العام والبحث عن إمكانية ايجاد الحلول لمنع وقوع حادث مأساوي آخر.

محمود تيتي: على الجميع أن يعمل سويًا لكبح الجريمة القادمة
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع محمود تيتي حيث قال :"أولًا نأسف على كل قطرة دم تزهق والتربية هي أساس كل شيء، يجب على الأهل ان يكونوا على معرفة بمكان وجود ابنائهم، كما وانه يجب ان تكون هناك فعاليات ونشاطات لتوعية الجيل الصاعد من العنف، لا أعرف لماذا يتم حل أي نزاع بعنف اذ اننا نستطيع ان نجلس ونسمع الواحد الآخر، وما حدث بمدينة أم الفحم جريمة كادت أن تؤدي لكارثة اكبر، أشخاص ذهبوا لفرح لمشاركة ابن بلدهم يتم قتلهم من قبل جناة، على الجميع ان يعمل سويًا لكبح الجريمة القادمة".

صلاح تيتي: المسؤولية تقع على الأهل ثم على الشرطة
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع صلاح تيتي حيث قال:"إن مسؤولية ما يحدث من عنف بمجتمعنا العربي هو الأهل ومن ثم على الشرطة، إن التربية الصالحة تمنع العنف والبيت هو عبارة عن مدرسة، وانا كنت أطالب بإنزال عقوبة الاعدام بحق القاتل لأن القاتل يجب أن يقتل".

المربي طارق بكري: شيء محزن
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربي طارق بكري قال:"إن المأساة التي حدثت بأم الفحم  شيء محزن وعندما نسمع عن حادث قتل بغض النظر عن القتيل فهو روح وانسان، إن القياديين والوجهاء عليهم ان يأخذوا زمام الأمور لأيديهم وإقامة لجان شعبية بكل بلد ويتم تنسيق عملها مع لجنة قطرية، والشرطة على عاتقها ايضًا مسؤولية وليس كامل المسؤولية، كما أن الأهل تقع على عاتقهم كامل المسؤولية، كل أب أو أم يجب أن يعرفا كل ذرة غبار على ابنهما، اذًا مفتاح الكبح للعنف الأب والام ليعرفوا أين ابنهما وماذا يفعل ومع من يجلس، والمدرسة عليها دور ثانوي مثل تخصيص وقت لإرشادات وتوعية لأن المدرسة كل مربي يقضي 45 دقيقة مع الطالب للتدريس ومعظم ساعات الليل والنهار من مسؤولية الأهل".
 
 
المربي طارق بكري


محمود تيتي


صلاح تيتي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق