اغلاق

’شعلة الأمل’ تعلن ترشحها لانتخابات المجلس المحلي في أبو غوش

أصدر حزب شعلة الأمل من قرية أبو غوش في القدس بيانًا جاء فيه: "لقد بدأت المعركة ودقت طبول انتخابات المجلس المحلي في قريه أبوغوش، وبعد 20 سنة تدخل


أحمد عبد الرحمن

قائمة جديدة وهي حزب شعلة الأمل لشباب أبو غوش وهذه القائمة تهز المرشحين. ولذلك أؤكد على ترشيح نفسي لعضوية المجلس في انتخابات المجلس المحلي المقبل، وأستأذنكم أن أعرض هنا فى نقاط مختصرة بعض الحقائق حول خلفيات هذا الترشح وأسبابه وطبيعة الحلم الذي أعمل من أجله فى المستقبل.
يشهد الله كذلك أنني لا أريد أن أجرّ الساحة السياسية إلى إنقسام أو تراشق جديد يدفع ثمنه أبناء بلدي من البسطاء (مع إيماني بأنني لست بالحجم السياسي أو الاقتصادي الذي يستدعي ذلك .. رحم الله إمرئ عرف قدر نفسه). فقد دفع هؤلاء البسطاء ثمنًا قاسيًا في السنوات السابقة بسبب الانقسام أو الخلافات السياسية، وربما يعرف الناس الآن أبناء هذه البلد وأنا معهم صاروا هم الآباء لجيل جديد من الأبناء المخلصين، الذين يشاركوننا الآن الجهد والعرق لكي يكتمل هذا الحلم، الأجيال هنا تجمعها هذه الغاية، والثمار التي قطفته أيدينا تدفعنا لأن نواصل العمل على مستوى البلد.
سأبقى ما حييت مديناً لأبناء بلدي الحبيبة، أعز بقاع الأرض على قلبي، وسأبقى وفياً لأبناء المستقبل والحاضر من أولادي وبناتي، واخواني الذين نعدهم أن نعمل معهم من أجل بلدتنا، يفخرون بتميزها، ويسلمونها آمنة لأحفادنا في المستقبل، وأن أستكمل معهم رحلة قد بدأت. لكنني، ورغم كل هذه التحذيرات والمحاذير، لا أجد فى ضميري شيئًا أقوى من أشارك أبناء بلدي حلم العمل والتنمية والنمو للبلد، هذا الحلم الذي عشته طوال سنوات عمري، وأسأل الله أن أكون جندياً من جنوده، فما قيمة الإنسان - أي إنسان - إن لم يكن قادراً على الحلم، وإن لم يكن جاهزاً ليقدم كل التضحيات الممكنة من أجل الحلم الذى يرجوه لبلده. والله أسأل العدل والتوفيق والنجاح على قدر الاخلاص". الى هنا نص البيان الصادر عن حزب شعلة الأمل-لعضوية المجلس المحلي
أحمد عبد الرحمن ". نهاية البيان كما وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق