اغلاق

افتتاح مركز جديد لجمعية التعليم إلى القمم في الشبلي ام الغنم

أقيم يوم الأحد، احتفال افتتاحي لمركز جديد لجمعية "التعليم إلى القمم" في قرية الشبلي- أم الغنم، وذلك في مركز الثقافة، الشباب والرياضة- المركز الجماهيري في


تصوير حن غاليلي

الشبلي- أم الغنم.
حضر الحفل رئيس المجلس المحلي الشبلي- أم الغنم، السيد نعيم شبلي، نائب رئيس المجلس السيد زيدان سلفيتي، مدير قسم التربية والتعليم في المجلس السيد نير حزيزا، المديرة العامة لجمعية "التعليم إلى القمم" السيدة حانا دورسمان، مدراء ومديرات المدارس الشريكة في المركز، طلاب وطالبات المركز، الأهالي وضيوف آخرون. 
استمتع الحضور ببرنامج فني غني، تضمن عرضًا بمشاركة طلاب وطالبات المركز، بعض القراءات والخطابات وفيلمًا قصيرًا حول أنشطة المركز، التي أقيمت منذ بداية السنة وحتى الآن.

"دورات وورشات"
بادر وشارك في افتتاح مركز "التعليم إلى القمم" في الشبلي-أم الغنم هذا العام كلّ من وزارة التربية والتعليم، المجلس المحلي الشبلي- أم الغنم وجمعية "التعليم إلى القمم"، ويشارك في أنشطته 45 طالب وطالبة من الصف الثالث وحتى السادس من مدرسة الشبلي الابتدائية ومدرسة أم الغنم الابتدائية.
يستمتع الطلاب في المركز ببرنامج تربوي-اجتماعي منوّع، شامل ومتعدد المجالات، وفقًا للنموذج التربوي الذي تتبناه الجمعية.  يتكون البرنامج من 12-16 ساعة أسبوعية، طوال السنة، ويدمج بين التعليم وإعطاء الدروس المساعِدة في المواضيع الأساسية، إلى جانب لقاءات التمكين، التداخل المجتمعي، دورات وورشات عمل إثرائية، توسيع آفاق في مجالات عديدة ومتنوعة، أنشطة ميدانية، رحلات، جولات وغير ذلك.
ينضم مركز الشبلي- أم الغنم، بإدارة رويدة هيب وتركيز نرمين كحيلي سعايدة، إلى 40 مركز امتياز تابع للجمعية، بمشاركة 2500 طالب، في 19 بلدة في مختلف أنحاء البلاد. تسعى جمعية "التعليم إلى القمم" إلى تمكين ودعم أبناء الشبيبة ذوي إمكانات التفوق، القادمين من الضواحي الجغرافية-الاجتماعية، لمساعدتهم على تحقيق هذه الإمكانات الكامنة، تعزيز وعي مجتمعي قيميّ، الاندماج بنجاح في مؤسسات أكاديمية وفي سوق العمل، ليصبحوا مواطنين قياديين ومساهمين في المجتمع.

"راية الامتياز"
السيد نعيم شبلي، رئيس المجلس المحلي الشبلي- أم الغنم: "يرى المجلس المحلي الشبلي-أم الغنم أنّ الاستثمار في التربية والتعليم هو الطريق الأمثل لتمكين المجتمع المحلي في البلدة. لذلك، نسعى، من خلال قسم التربية والتعليم، إلى إضافة برامج امتياز تساهم في تحقيق هذه الغاية، مثل برامج "التعليم إلى القمم"، ونبذل قصارى جهدنا للحصول على الموارد اللازمة لإقامة هذه البرامج".
السيد نير حزيزا، مدير قسم التربية والتعليم في المجلس المحلي الشبلي- أم الغنم: "جهاز التربية والتعليم في الشبلي-أم الغنم يحمل راية الامتياز، وقد وضع نصب أعينه تحقيق عدة أهداف مركزية، التي تطبق على أرض الواقع من خلال أنشطة مركز "التعليم إلى القمم". تُعنى هذه الأهداف بالحد من السلوكيات السلبية، تعزيز الامتياز القيميّ-السلوكيّ والتحصيلي، تعزيز العلاقة بين أطفال الشبلي وأطفال أم الغنم، وتسويق البلدة على أنّها  جوهرة في الجليل.  في المسار المهني الذي يقوده مركز "التعليم إلى القمم"، تتحقق هذه الأهداف على أرض الواقع وتكتسبُ زخمًا خاصًا في جهاز التربية والتعليم".

"مبادرة مباركة"
حانا دورسمان، المديرة العامة لجمعية "التعليم إلى القمم": "نحن سعداء ومتحمسون لهذه المبادرة المباركة لوزارة التربية والتعليم والمجلس المحلي الشبلي- أم الغنم، والتي أتاحت للجمعية إمكانية افتتاح مركز امتياز في القريةـ، وتوسيع نطاق عمل الجمعية في المجتمع البدوي في شمالي البلاد أيضًا. نشاط الجمعية يمكننا من تطوير جيل المستقبل وتعزيز تكافؤ الفرص بواسطة التعليم للتميز، بطريقة تساهم في تقليص الفجوات الاجتماعية وتعزيز الحصانة الاجتماعية للبلاد. نفتخر بأنشطة الجمعية التي تخلق أثرًا تربويًا، اجتماعيًا وجماهيريًا، وتساهم في تمكين الطلاب وعائلاتهم والمجتمع بأكمله".
تهدف جمعية "التعليم إلى القمم" إلى تقليص الفجوات الاجتماعية من خلال تعزيز تكافؤ الفرص والحراك المجتمعي من أجل الأطفال وأبناء الشبيية ذوي إمكانات التفوق، من الضواحي الاجتماعية والجغرافية في إسرائيل. تدير الجمعية حوالي 40 مركز امتياز في مختلف أنحاء البلاد، التي تزود حوالي 2500 طفل وطفلة بحقيبة أدوات تربوية، قيمية واجتماعية، بهدف تحقيق الإمكانات الكامنة لدى كلّ منهم.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق