اغلاق

يوم للتوجيه الدراسي للمواضيع العلمية في عمال أ تل السبع

ضمن الخطة المدرسية لتطوير الرؤية المستقبلية لطلاب المدرسة وتشجيعهم على دراسة المواضيع العلمية والخدمات النفسانية في المستقبل، بادرت مدرسة عمال أ تل


مدرسة تل السبع أ الثانوية

السبع بالشراكة مع مشروع بيرح في جامعة بن غوريون، الى تنظيم يوم مفتوح للاطلاع على ماهية هذه المجالات وشروط القبول في الجامعات.
مدير المدرسة الأستاذ جاسر أبو صلب يرى أن "مثل هذه الخطوة ضرورية"، وشدّد قائلا: "إنه معلوم لدينا أن طلاب المرحلة الثانوية يميلون الى دراسة المواضيع الطبية أو الانخراط في كليات تأهيل المعلمين، وهدفنا من هذا اليوم هو توسيع آفاق الطلاب نحو دراسة مجالات أخرى مثل الهندسة وعلوم الحاسوب وعلم النفس. وخاصة ان الأبحاث تدل على انخفاض نسبة الطلاب العرب في هذه المواضيع مقارنة مع زملائهم في الوسط اليهودي في الجامعات وفي سوق العمل".

"أهمية العمل التطوعي داخل المدارس"
من جهتها، علقت مركّزة بيرح – تل السبع، الطالبة الجامعية حنين أبو عيادة أن "مثل هذه المشاريع مهمة حيث أنها تقرّب طلابنا في المرحلة الثانوية من الدراسة الأكاديمية وتساهم في بنائهم لأهدافهم المستقبلية وخاصة أن هناك فجوة كبيرة بين طبيعة المرحلة الثانوية وبين متطلبات وشروط النجاح في الدراسة الجامعية".
وأضافت المسؤولة عن مشروع بيرح في المدرسة، المعلمة دينا أبو غانم أنه "شارك في اليوم نحو مئة وخمسين من طلاب المدرسة وخمسة وعشرين من الطلاب الجامعيين"، وأكدت على "أهمية العمل التطوعي داخل المدارس ودوره الهام في إتاحة الفرصة لطلاب الثانويات للاستفادة من خبرات وتجارب الطلاب الاكادميين".
بدورها، قالت مركّزة الطبقة المعلمة رشدية الطوري وإحدى المساهمات في تخطيط البرنامج: "إن هذا الحوار بين الطلاب الجامعيين وبين طلاب المدرسة لهو في غاية الأهمية حيث يذوّت لدى الطلاب الفكرة أنهم قادرون ومتمكنون على المضي قدماً لتحقيق أهدافهم".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق