اغلاق

الإمارات: ’فن’ تنظم ورشة لتعليم الشباب والصغار صناعة أفلام وقف الحركة

ضمن جهودها المتواصلة لتنمية وصقل المواهب الفنية والسينمائية الشابة، تنظِم (فن)، المؤسسة المتخصصة في تعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، والتي تتخذ من


جانب من ورشة الرسوم المتحركة

الشارقة مقراً، سلسلة من ورش العمل الفنية حول كيفية صناعة أفلام الرسوم المتحركة من خلال استخدام أحدث الممارسات الفنية وتقنيات وقف الحركة.
وتستهدف الورشة، التي تقام على مدار تسعة أيام في الفترة وتستمر حتى 25 إبريل في نادي الشارقة للفروسية والسباق، الأطفال والناشئة الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و14 سنة، ويشارك فيها مجموعة من الطلاب المنتسبين لمؤسسة أطفال الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.
ويتعلم المشاركون خلال الورشة خطوات صنع فيلم باستخدام تقنية وقف الحركة، ابتداءً من جلسات العصف الذهني لتوليد الأفكار، وإعداد مشاهد التصوير، وفهم البرمجيات المستخدمة، وصولاً إلى كيفية الأداء التمثيلي المرتجل عند بعض المواقف.

لمحة عامة
وتبدأ الورشة بتقديم لمحة عامة وتعريف السينمائيين الشباب بالعمليات والمراحل التي يمر بها الفيلم والمعدات والأدوات المستخدمة من خلال نماذج من أعمال سينمائية تم إنتاجها سابقاً، وخلال اليوم الثاني والثالث من أعمال الورشة، سيتم عرض أحدث برمجيات الرسوم المتحركة وقدرتها على صنع مؤثرات يتم توظيفها بعد الإنتاج، فضلاً عن استكشاف التقنيات والأساليب المختلفة في صناعة الرسوم المتحركة.
وفي اليوم الرابع، بعد تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، ينخرط الأطفال والشباب في جلسات عصف ذهني لتوليد الأفكار، وبعدها يتفق الجميع على سيناريو الفيلم والإنتاج والنتائج المتوقعة، في حين تقوم كل مجموعة في اليوم الخامس بتكوين مجموعة من اللوحات التي تحمل الرسومات التوضيحية المتسلسلة في أحداثها، والتي تشكل معاً قصة الفيلم والإعداد لمرحلة الرسوم المتحركة.
ويشهد اليوم السادس مرحلة إنشاء وبناء المشاهد والخلفيات والشخصيات قبل البدء في التصوير، وفقاً لتسلسل اللوحات المصورة والتقنيات التي تعلمها المشاركون، وفي اليوم الختامي، يحتفي المشاركون بثمرة جهودهم والمهارات الجديدة التي تعلموها طيلة أيام ورشة العمل بعد قيامهم بتحرير ومونتاج العمل وتحويله إلى فيديو والانتهاء من النسخة النهائية بعد وضع العناوين والموسيقى المصاحبة.
وتعرف تقنية "إيقاف الحركة"، أيضاً بتقنية الإطارات الثابتة أو فن التصوير المتعاقب، وهي تقنية تحريك الرسوم والصور عن طريق التلاعب بها لتظهر الأجسام فيها وكأنها تتحرك ذاتياً، ويحدث ذلك عن طريق تصوير الغرض - الجسم المراد تحريكه - صوراً متعاقبة، مع إضافة تغيير بسيط في كل صورة، بحيث يكون الفرق بين أي صورة والصورة التي تليها هو حركة بسيطة لا تتعدى 24/1 من الثانية من زمن الحركة الطبيعي، وعند عرض هذه الصور بشكل متسلسل وسريع يحدث عند المتفرج إيهام بالحركة.

"تنشئة جيل جديد من السينمائيين"
وقالت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي، مدير مؤسسة (فن) ومهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل، إن "إشراك الشباب والصغار في أنشطة يحبونها ويستمتعون بمشاهدتها كجمهور، تعدُ من أنجع السبل لتحفيزهم على الانخراط في مجالات الفنون الإعلامية، لذا فإن تعلم تقنيات وقف الحركة بالنسبة لهذه الفئة العمرية تشكل مهارة جاذبة لهم".
وأضافت أن "لا يقتصر هدفنا على تعليم السينمائيين الشباب أساليب الإنتاج فحسب، بل يتعدى ذلك إلى إلهامهم وتحفيزهم لجعل صناعة الفنون الإعلامية جزءاً من حياتهم على المدى الطويل، لقد شهدنا في العديد من المهرجانات السينمائية الإقليمية والدولية، بما في ذلك مهرجانات كان ولندن ونيويورك، تنامياً في أعداد المخرجين والمنتجين السينمائيين الإماراتيين، لذلك توفر هذه الورش الفرصة لصقل المواهب الشابة، وبالتالي رؤية المزيد من المواهب الإبداعية الإماراتية في كل المحافل الفنية في المستقبل".
واختتمت مدير مؤسسة (فن): "نحن نهدف من وراء هذه الورش والأنشطة والبرامج الفنية التي ننظمها إلى تنشئة جيل جديد من السينمائيين الإماراتيين وتسليط الضوء على المواهب الوطنية، المؤهلة للعب دور مؤثر وفاعل في صناعة السينما العالمية".

"تعزيز ودعم الفن الإعلامي"
وأُنشأت مؤسسة "فن" التابعة لحكومة الشارقة بهدف تعزيز ودعم الفن الإعلامي، متمثلاً في صناعة الأفلام والتصوير الفوتوغرافي وتصميم الغرافيك والرسوم المتحركة للأطفال والناشئة من إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتسعى "فن" إلى نقل المعارف والمهارات والخبرات المحلية والدولية في مجال تكنولوجيا الإعلام للأطفال والشباب في الدولة.
وتهدف مؤسسة (فن) إلى تنشئة وإعداد جيل واعد من الفنانين والسينمائيين المبدعين، والترويج للأعمال الفنية والأفلام الجديدة التي ينتجها الأطفال والناشئة في دولة الإمارات، وعرضها في المهرجانات السينمائية، والمؤتمرات الدولية في جميع أنحاء العالم، كما تهدف إلى دعم المواهب وتشجيعها من خلال المهرجانات، والمؤتمرات، وورش العمل على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى توفير شبكة مترابطة من الشباب الموهوبين والواعدين، وتمكينهم من تبادل التجارب والخبرات على نطاق عالمي.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق