اغلاق

‘لا اتذكر يوما لم أرسم به‘- تعرفوا على حياة كريم من دير الاسد

بدعم من أهلها وتشجيعهم استطاعت ابنة دير الاسد حياة قاسم كريم أن تطور موهبتها في الرسم، تقول أنها "لا تذكر يوما لم ترسم به"، وتشكر الله أنه رزقها بزوج داعم، شجعها


 حياة قاسم كريم

على مواصلة تطوير موهبتها حتى بعد زواجها، تعشق الرسم والألوان بشكل خاص، وترى ان الألوان عالمها وحياتها، وتحلم بان تصبح فنانة معروفة ينتظر الناس كل جديد تنتجه.
التقت بها مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، وتحدثت معها عن بداياتها، أحلامها، وطموحاتها، فعادت لنا بالحوار التالي معها..


عرفينا عن نفسك!

أنا حياة قاسم كريم، من سكان دير الأسد، متزوجة ولدي ولد، ابلغ من العمر 31.
أنا محبة للرسم منذ صغري، ولا أذكر اني توقفت مرة عن الرسم، واليوم انا اتعلم مرشدة فن في كلية الجليل في سخنين بهدف الحصول على شهادة في المجال وتطوير الموهبة والذات، واسعى أيضا لتحقيق حلمي بان أكون معروفة في عالم الفن، ويدعمني في مسيرتي زوجي مشكورا.

منذ متى وانت تمارسين موهبة الرسم ؟
لقد مارست الرسم منذ صغري، حين كنت في المدرسة الابتدائية كنت دائما ارسم رسومات صغيرة داخل كل كتاب وكل دفتر وارسم على الحائط، وقد تأثرت بأبي حين كنت اراه يرسم رسومات بالحبر على الدفتر، ما شجعني على ممارسة الرسم.  اهلي كانوا دائما يشجعونني في تطوير موهبتي، وفي المدرسة كنت حين نذهب انا ورفقائي للعب، اذهب أنا وامسك القلم بيدي، وارسم على ايديهم. 
واصلت بهذه الموهبة حتى اصبحت ارسم بشكل اوضح واكبر، وعند بلوغي جيل الثانوية اخترت مدرسة مهنية يوجد فيها الفنون والرسم، فدرست في مدرسة نحف. وبعد ان تزوجت استمريت اهتممت بالرعاية المنزلية، إلى أنني لطالما كنت أشعر أن لي دور عليه تأديته خارج المنزل، كما ان الكثيرين كانوا يقولون لي أني أملك موهبة وخسارة ألا اظهرها. لكن كانت الحالة المادية لا تسمح حينها بغير ذلك. .

ما هي الالوان التي تفضلينها؟
أرى أن للألوان معاني واحاسيس، وأن كل لون له معنى، وهو بحد ذاته علاج، هو راحة نفسية تتجلى داخلنا وتؤثر على أمزجتنا. أحب بشكل خاص الألوان الطبيعية، والالوان الفنية للطبيعة، احب الوان الاكريلك والزيت .

ما هي الاجواء التي تحبين الرسم بها ؟
احب الرسم باجواء هادئة وراقية.
عندما اكون في مكان هادئ ارسم بشكل جميل، وعندها استخرج رسومات من خيالي بشكل فني.
وانا ارسم اقول لنفسي متى سألون المنظر او الطبيعة الصامتة؟ لاني احب الالوان بشكل كبير جدا، الواني هي حياتي ولا أسمح لأحد ان يتدخل بها.

ما هي الامور التي تحبين رسمها ؟
الاشياء التي احب ان ارسمها هي الطبيعة الصامتة، والسريالية، والطبيعة التي صادفتها في فترة تعليمي.
من الجميل جدا أن ترسم في عدة اماكن من الطبيعة. في دراستي الاكاديمية الان، نتعلم الافكار والابداعات من الفنانين القدماء، من الاعمال التجريدية والسريالية والنحت والطين والفسيفساء والجبصين، والرسم على الزجاج والفتراج، وهو فن رائع ليس كل موهوب باستطاعته التمكن من كل هذه القدرات الفنية. عني أنا مثلا، فأنا احب ان ادخل في جميع انواع الفن واحب ان اجرب كل شي فيه فن وابداع.

ماذا يعني لك فن الرسم ؟
الفن بالنسبة لي هو حياتي، ويجري في عروقي، بدون علاقة لتعليمي. الفن هو عالم من الخيال والابحار. مهما عرفنا عنه فهذه المعرفة غير كافية.

ما هي لوحتك المفضلة وعن ماذا تتحدث ؟
كل لوحاتي مفضلة لدي. كل لوحة تحكي عن شي معين، هنالك لوحات تحكي عن الوانها الجميلة، ولوحات تعكس أشياء وذكريات قديمة.
في لوحة القنديل تجسيد لحالة وجودنا في زمن جديد الا ان القنديل وهو اداة قديمة لا نستعملها لا زال موجودا .

من اول من قدم لك الدعم ؟
اول من قدم لي الدعم والتشجيع كان اهلي، الذين ادخلوني كلية الجليل في سخنين ومركز سوا في في مجد الكروم، وقدموا لي الدعم الكبير لكي اصل الى هذا المكان الذي وصلت اليه .

ما هو طموحك ؟
طموحاتنا دائما كبيرة ولكن كل شخص يحتاج لطموحات تتناسب وقدراته في الحياة. انا طموحي ان استمر بموضوع الفن والرسم والابداع، ومع الوقتانتج ابداعا جديدا في مجالي، ثم أكون معروفة في المجتمع، واطور نفسي واتحدى كل شي. واحب ان يتعرف الناس على رسوماتي وينتظرون الجديد من انتاجي.

كلمة اخيرة ؟
هناك بعض الاشخاص يظنون بان الفن هو الرسم فقط، ليس الأمر كذلك، الفن هو كل شئ، الفن يمكن ان يكون في الكلام والتعبير وكل شئ.
احب ان اوجه كلمتي لكل شخص لديه موهبة أيا كانت انه يجب عليه ان يطور موهبته، والا سيندثر في المجتمع. يجب الا  يتنازل عن شيء اهداه الله اياه، انما أن يستمر ويستمر حتى يصل هدفه ويحقق النجاح.





















استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق