اغلاق

صغار ’الشارقة القرائي’ يتعرفون على تقنيات لعبة ’ماين كرافت’

أتاح مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي اختتمت فعاليات نسخته العاشرة السبت، في مركز إكسبو الشارقة، الفرصة أمام زواره الصغار للتعرف على التقنيات التي تقوم


جانب من الورشة
 
عليها لعبتهم المفضلة "ماين كرافت"، ورسم شخصياتها بأساليب مبتكرة تحاكي تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك خلال ورشة تدريبية تفاعلية قدمها المدربان قارد زيمر، ونيلي حامد، من شركة ماين فينشن بالمملكة المتحدة.
واستهدفت الورشة التي استضافها نادي "ماين كرافت" الصغار من 6-16 عاماً، حيث تعرفوا في أجواء تفاعلية على كافة التفاصيل المتعلقة بتصميم اللعبة، والفوائد الذهنية الكبيرة التي تقدمها لهم، إلى جانب أجواء الترفيه والمرح التي تقودهم إليها، وعكست الأنشطة التفاعلية المصاحبة للورشة مدى شغف المشاركين بلعبة "ماين كرافت" حيث أبدعوا في تصميم ورسم وتلوين شخصياتها.

"واحدة من أهم الألعاب والأنشطة التفاعلية"
وفي هذا الصدد قالت نيلي حامد: "ماين كرافت هي ليست مجرد لعبة ترفيهية، فتصميمها المبتكر يجعل منها واحدة من أهم الألعاب والأنشطة التفاعلية التي تساعد في تنمية مهارات التفكير الإبداعي لدى الصغار، وتعزز شغفهم بعلوم الحاسوب والتصميم الهندسي".
يشار إلى أن ماين كرافت تعتبر واحدة من أفضل عشر ألعاب تم طرحها في العقد الأخير، فعلى الرغم من بساطة مبدأ اللعبة، فيجد الشخص نفسه من خلالها ضمن واقع افتراضي، وعليه التنقيب عن الأشياء ليصنع بها الأدوات التي يبني بها مأواه  قبل حلول الظلام وخروج الوحوش، ولكن وعلى الرغم من هذه البساطة، فقد نجحت اللعبة في تحقيق انتشار واسع على الصعيد العالمي، حتى أنها باتت تمثل اليوم واحدة من أهم الأدوات والوسائل التعليمية.







 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق