اغلاق

الاثنين: العليا تنظر بالتماس ‘لمنع استخدام القناصة والرصاص الحيّ ضد متظاهري غزة‘

تنظر المحكمة الإسرائيلية العليا، الاثنين 30.4.18، في الالتماس الذي قدّمه مركز عدالة في حيفا ومركز الميزان لحقوق الإنسان (غزة) "والذي يمنع جيش الاحتلال الإسرائيليّ


تصوير AFP

من استخدام القنّاصة والرصاص الحيّ كوسيلة لتفريق المظاهرات في قطاع غزّة. وستُعقد الجلسة الساعة التاسعة صباحًا أما هيئة قضائية مركبة من ثلاثة قضاة". وفق ما جاء في بيان وصلنا من عدالة.
اضاف البيان:" وجاء في التحديث الذي قدمه مركز عدالة للمحكمة إثر مظاهرات الجمعة الأخيرة أنّ استخدام القنّاصة والرصاص الحيّ قد أسفر منذ بدء المسيرات عن استشهاد 39 مواطنًا غزيًا من بينهم صحافيّين و-4 أطفال. من بين الشهداء 20 أصيبوا في منطقة الرأس والوجه (51 بالمئة من اجمال عدد الشهداء)، و- 7 شهداء أصيبوا في منطقة الظهر والصدر (18 بالمئة)، 9 شهداء أصيبوا في البطن، كما أصيب شهيدان في سيقانهما.
وجاء في رد حكومة الاحتلال على الالتماس أن ‘هذه الأحداث هي جزء من النزاع المسلح بين حماس وإسرائيل، بكل ما تحمله الكلمة من معنى.‘ ". بحسب ما جاء في البيان.
من جهتها أكدت المحامية سهاد بشارة من مركز عدالة، والتي قدمت الالتماس، أن "كل الشهادات التي جُمعت والتسجيلات المصوّرة تعرض حالة تقشعرّ لها الأبدان، إذ يظهر أن الرصاص الحيّ أُطلق بكميّات كبيرة وبشكل اعتياديّ صوب المتظاهرين السلميين دون أن يشكّلوا أي خطرٍ لأي إنسان."

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق