اغلاق

فخورون بكم: شباب وصبايا يتطوعون لرسم البسمة في الناصرة

"التطوع هو أمر سامي للغاية، حيث أن هنالك مجموعة من الشباب والشابات يتطوعون في خدمة المجتمع"، وقد قامت مجموعة القيادة الشابة في مدينة الناصرة في تنظيم


 نورس شحادة 

كرنفال الطفولة وقد قامت مراسلتنا بحوار عدد من الشباب والشابات وعادت لنا بالتقرير التالي ....
الشابة نورس شحادة قالت: "هذه الفعاليات نتطوع بها من أجل رسم الفرحة والبهجة على وجوه الأطفال، ومن هذه البرامج نساعد في تطوير المدينة وأن نجعل مدينة الناصرة مدينة آمنة ومدينة فرح والصعوبات التي نواجهها خلال التطوع هي درجة الحرارة المرتفعة والتعامل مع الأطفال والأهالي".

الشابة أبرار حمد قالت: "الفعاليات تبني شخصياتنا أكثر ونستطيع تطوير شخصيتنا وتطوير مجتمعنا أكثر وأن نحسّن مدينة الناصرة، أهم الصعوبات هي التعامل مع أشخاص بأطباع مختلفة وساعات عمل أطول ونحن طلاب مدارس نكرس وقت للدراسة ونعطي وقت للتطوع للمدينة" .

"مساعدة الناس هو أسمى شيء في التطوع"
اما الشاب رؤوف دراوشة  فتحدث عن مشاركته قائلا : "هذه الفعاليات مفيدة جدًا وتطور المدينة وتطور شخصياتنا وتطور شباب المدينة، والصعوبات عند الشباب عندما يحصل مشكلة أو خلاف نواجه صعوبات ولكن بشكل عام التطوع يفيد المجتمع".

الشاب بدر أبو تايه قال: "مساعدة الناس هو أسمى شيء في التطوع ورسم البهجة على وجوه الأطفال أمر جميل للغاية وايضا التعامل مع الأهل يقوّي شخصيتنا في التعامل مع مختلف العقليات والأمر الصعب هو المشاكل إذا حصلت تشكل عائق لدينا".


رؤوف دراوشة 


 أبرار حمد 


 بدر أبو تايه

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق