اغلاق

نتنياهو :‘ كشفنا الملفات السرية للنووي الايراني‘، طهران:‘مسرحية طفولية مثيرة للسخرية‘

قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الان، بالادلاء بتصريح متلفز وصفه مكتبه في وقت سابق من اليوم الاثنين، بأنه سيمثل "تطورا مهما بشأن الاتفاق النووي مع
نتنياهو :كشفنا الملفات السرية للنووي الايراني-نقلا عن ريشت 13
Loading the player...

 ايران".
في بداية حديثه قال نتنياهو ان الحديث عن "انجاز مخابراتي من أكبر ما توصلت له دولة إسرائيل حول المفاعل النووية الإيرانية".
وقال ان "ايران كذبت" و "  "أخفت أرشيفها النووي في طهران".
واستعرض صورا ووثائق على شاشة ضخمة، قال انها "أدلة قاطعة عن برنامج إيران النووي السري الذي تخفيه منذ سنوات عن المجتمع الدولي"، مؤكدا أن "النظام في طهران كذب بعد توقيع الاتفاق مع الدول الكبرى في 2015".
وشدد على أن "إيران كانت تكذب بوقاحة عندما قالت إنها لم تمتلك برنامجا للأسلحة النووية أبدا".
وعرض تسجيلات مصورة قال إنها "تظهر منشأة نووية إيرانية"، بالإضافة إلى صور لمركب "يحوي أسلحة النووية مخزنة في صناديق محكمة الإغلاق"، مشيرا إلى أنه كان "هناك إنجاز استخباري إسرائيل أكد أن نصف طن من المواد كانت داخل هذه الصناديق.".
ومما قاله "حصلنا على ملفات النووي الإيراني" ، "وقد تقاسمنا هذه الملفات مع الولايات المتحدة".
وذكر ايضا ان "المشروع الذي تخبؤه إيران بشكل سري يتضمن تصميم وإنتاج الأسلحة النووية".
ومما جاء على لسانه ان "إيران توسع نطاق صواريخها الباليستية"، و "خطة إيران هي مواصلة العمل للحصول على الأسلحة النووية".
كما قال ان  "إيران لم تكشف عن كل ما لديها للوكالة الدولية للطاقة الذرية"، وانها "واصلت توسيع خبرتها الفنية النووية".
وذكر ان "ايران سعت لامتلاك سلاح اقوى بخمس مرات من قنبلة هيروشيميا".
واختتم بأنه "واثق من أن رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب سيتخذ القرار الصحيح". 

تصريحات نتنياهو كما عممها مكتبه
عمم مكتب  رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو، بيانا  استعرض فيه اقوال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي أجراه حول "البرنامج الإيراني السري لتطوير الأسلحة النووية".
وجاء في كلمة نتنياهو كما عممه مكتبه:
"لقد كشفنا النقاب هذا المساء عن أحد أهم الإنجازات الاستخباراتية التي حققتها دولة إسرائيل بكشفنا عن الأرشيف السري الخاص بالبرنامج النووي الإيراني.
إن هذه المواد موجودة بحوزتنا منذ عدة أسابيع. وهي تكشف عما يزيد عن 100000 وثيقة سرية تابعة للنظام الإيراني.
إن الملفات السرية تشير بكل وضوح إلى العمليات التي بادرت إليها إيران بغية امتلاك الأسلحة النووية، بحيث أنها تثبت أن إيران كذّبت على العالم بشكل سافر كي تصادق الدول العظمى على الاتفاقية النووية معها.
إن هذه الاتفاقية تمهد الطريق أمام إيران لامتلاك ترسانة كاملة من القنابل النووية كما أنها سمحت لإيران بالحصول على مليارات الدولارات لتمويل عدوانها ضد إسرائيل وضد دول أخرى في الشرق الأوسط.
فبالكشف عن هذه المستندات إسرائيل تؤدي خدمة كبيرة ليس لأمننا فحسب وإنما لأمن الكثير من الدول في هذه المنطقة.
بعد بضعة أيام سيعلن الرئيس ترامب عن قراره بشأن الاتفاقية النووية مع إيران.
إنني متأكد بأنه سيتخذ القرار الصحيح بالنسبة للولايات المتحدة والقرار الصحيح بالنسبة لإسرائيل والقرار الصحيح بالنسبة لسلامة العالم".

ظريف استبق خطاب نتنياهو
من جانبه، كان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد استبق خطاب بنيامين نتنياهو.
وقال بعد كشف مكتب نتنياهو انه سيلقي خطابا : "الصبي الذي لم يتمكن من تقمص شخصية الراعي الكذاب، يريد مجددا تكرار عادته بالكذب.. لم يعتبر من فضيحة الرسوم الكرتونية في الجمعية العامة للأمم المتحدة.. يمكن خداع بعض الناس فقط بشكل متكرر". اقوال ظريف قبل خطاب نتنياهو.

ترامب : "سأتخذ قرارا منتصف الشهر المقبل"
من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن "واشنطن لم تعد تقبل الاتفاق النووي مع إيران"، مشيرا إلى المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول "النووي الإيراني".
وأشار ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره النيجيري محمد بخاري في واشنطن، إلى أنه سيتخذ قرارا بشأن الاتفاق النووي مع إيران منتصف الشهر المقبل.
وأضاف: "في غضون سبع سنوات ستنتهي مدة هذه الصفقة، وسيكون لإيران الحق في المضي قدما وتطوير أسلحة نووية. هذا مرفوض".

إيران: "ما شهدناه من نتنياهو مسرحية طفولية مثيرة للسخرية"
أكد نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجی، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي ضد الملف النووي الإيراني عبارة عن "مسرحية طفولية مثيرة للسخرية شهدناها العام الماضي".
وقال عراقجي: "كيف لإيران أن تضع وثائق هامة في مستودع مهمل.. بطلان الادعاءات بامتلاك طهران السلاح النووي ثبت منذ عام 2015، وهو ما صادقت عليه الأمم المتحدة".
وأضاف المسؤول الإيراني، بأن "مسرحية نتنياهو معدة مسبقا للتأثير على قرار ترامب، وأنه يسعى لإفساد الاتفاق النووي".
وشدد عراقجي على أن بلاده مستعدة لجميع السيناريوهات.
من جهته، ذكر التلفزيون الإيراني نقلا عن مسؤولين إيرانيين، أن اتهامات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لطهران عبارة عن "دعاية هزيلة".
وأضاف: "ملاحظاته لم تكن جديدة.. اتهاماته لا أساس لها من الصحة.. وهي عبارة عن دعاية ضد الاتفاق النووي الإيراني".


تصوير AFP


الرئيس الإيراني حسن روحاني


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - تصوير AFP

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق