اغلاق

‘مش راجعين بدون ايمن‘ - تكثيف البحث عن السائق الطيباوي

يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، بأن عددا كبيرا من المتطوعين، من سكان البلدات والتجمعات البدوية في النقب، اطلقوا صباح اليوم، حملة تحت عنوان "مش راجعين


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

 بدون ايمن"، بهدف تكثيف البحث خلال هذا اليوم عن السائق الطيباوي المفقود منذ يوم الخميس الماضي بعد أن جرفت السيول الشاحنة التي كان يستقلها في منطقة "عين تمار" قرب البحر الميت.
ويسعى المتطوعون من النقب الى بذل كل الجهود الممكنة بمساعدة آليات ومعدات ثقيلة تبرع بها مقاولون، بغية المساهمة في تسريع عملية العثور على السائق ايمن جابر.
ويذكر ان عددا من المتطوعين والمقاولين بدأوا منذ الامس أيضا بالاستعانة بمعدات ثقيلة وخاصة في عمليات البحث عن أيمن.

وفد يرأسه رئيس بلدية الطيبة يشارك بالبحث عن ايمن
في السياق من المنتظر أن يشارك وفد من الطيبة يرأسه رئيس البلدية شعاع مصاروة منصور، اليوم الخميس في 
عمليات البحث.
وكانت بلدية الطيبة، قد عممت امس الاربعاء، بيانا جاء فيه:" ايمانا منا بالواجب الإنساني والأخلاقي والوطني وضرورة استمرار الوقوف إلى جانب العائلة الكريمة ومساندتها في محنتها
سيتوجه وفد رسمي من بلدية الطيبة يقف على رأسه رئيس البلدية المحامي شعاع مصاروة منصور إلى جنوب البلاد" الخميس صباحا، "للتواجد في مكان عمليات التفتيش والتمشيط الحاصلة من أجل العثور على ابن الطيبة، ابننا أيمن جابر، الذي نسأل الله العثور عليه، إلى جانب التواصل المستمر مع كل الجهات الرسمية لحثها على مواصلة البحث بكل جدية ومهنية".

الشرطة بعد جلسة التقييم: اعمال البحث متواصلة 
من جانبها قالت الشرطة،امس الاربعاء، في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما انها مستمرة  في أعمال البحث عن سائق الشاحنة ايمن جابر من الطيبة الذي سحبت السيول شاحنته . وان "أعمال البحث تجري بالتعاون مع متطوعي وحدات الإنقاذ وطواقم الإطفائية ونجمة داود الحمراء ووحدات هندسية من الجيش" . 
وأضاف بيان الشرطة "أنه يتم استخدام كافة الوسائل المتوفرة أمامهم من أجل الصور على ايمن جابر. وانه وخلال جلسة تقييم الوضع بمشاركة قيادة الشرطة تقرر استمرار أعمال البحث طيلة ساعات اليوم، ويتم التوقف فقط في حال تغيرت حالة الطقس أو عندما يخيم الظلام على المنطقة. ويتم فحص فيما إذا بالإمكان تفريغ المياه من بعض المناطق من أجل البحث هناك أيضا. وان الشرطة تعمل في المنطقة رغم خطورة الوضع بسبب الألغام" .
وأكد البيان نه "بعد إنهاء التقييم الميداني، باشر بشكل فوري متطوعو وحدة الإنقاذ التابعة للشرطة ، بالتعاون مع مختصي المتفجرات من الشرطة ، تفتيشهم باستخدام اليات هندسية مصفحة، التي تم إحضارها الى المنطقة خصيصا لتنفيذ هذه المهمة المعقدة تحت الخطر الذي يسود المنطقة" .




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق