اغلاق

نخوة عربية: متطوعون من الجليل المثلث والنقب هبوا للبحث عن السائق الطيباوي

رغم التراجيدية الكامنة في قصة اختفاء السائق الطيباوي أيمن جابر الذي جرفت السيول شاحنته في منطقة البحر الميت واختفت اثاره منذ الخميس الماضي،
Loading the player...

 إلا ان مثل هذه الأحداث تعود وتؤكد لنا من جديد، نخوة مجتمعنا العربي في البلاد والخير الكامن فيه.
ففي النقب ،  تم تشكيل فريق النخوة ، الذي  هب للبحث  عن السائق الطيباوي وناشد الجمهور العربي في الجليل والمثلث والنقب  مد يد العون لهم ، كما بذل  الاهالي في  النقب جهدا كبيرا ، فشاركوا في عمليات البحث تارة ، وقدموا الطعام والشراب للمتطوعين تارة اخرى .
 ومن اقصى الشمال ، شارك شقيقان من قرية المزرعة،  اليوم الخميس بعمليات البحث عن ايمن، فالنخوة تسري في عروقهما. وقالا انهما سمعا استغاثة العائلة  والمتطوعين  والزوجة  ، ومناشدتها المسؤولين والجمهور عبر موقع بانيت وقناة هلا بالبحث عن زوجها المفقود، فرق قلباهما ولم يصمدا امام هذا النداء.
وقالا انهما شعرا بواجبهما الإنساني، ولم يترددا للحظة، فتركا اعمالهما وأشغالهما، وقررا الوصول الى منطقة البحر الميت، بحثا عن ايمن.  
في حين قامت  شركة "حوفري عروعير" بإدارة صقر أبو عرار واخوانه من عرعرة النقب،  قامت بإدخال جرافات وآليات ثقيلة ومعدات خاصة بالشركة، الى منطقة البحث عن  السائق الطيباوي ايمن جابر ، مع العلم ان الشركة عملت في هذه المنطقة وهذه الاودية بالذات، خلال السنوات الأخيرة،  ولدى طواقمها الخبرة الكافية عن طبيعة المنطقة، ومجرى السيول فيها، وقال تيسير ابو عرار :" لقد ادخلنا معدات الشركة وطواقمها لوجه الله تعالى  ،  وقد دفعنا لهذه الخطوة واجبنا الانساني اتجاه العائلة ، ولنوصل للجميع رسالة باننا شعب واحد متماسك في اي مكان وزمان " .


متطوعون من الجليل ، المثلث والنقب هبوا  للبحث عن السائق الطيباوي














سائق الشاحنة أيمن جابر



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق