اغلاق

مساع لحل الخلاف بعد اصابة شاب باطلاق نار في أم الفحم

يواصل وجهاء الصلح في مدينة ام الفحم العمل على حل الخلاف بين طرفي الخلاف من المدينة ، في مسعى خيّر لاصلاح ذات البين . وفي حديث مع عائلة



الشاب المصاب في حادثة اطلاق النار، اكدت انها بانتظار شفاء ابنها من الاصابة، وباذن الله هي بصدد البحث عن امور جذرية لانهاء الخلاف بود ومحبة بحلول ترضي جميع الاطراف.
وفي حديث مع الحاج ابو عماد، من عائلة الشاب احمد ايمن محاجنة، المصاب في حادثة اطلاق النار قرب طيبة يوم الاحد الفائت قال: "اجتمعنا نحن عائلة الامارة للبحث عن حلول جذرية لانهاء الخلاف بود ومحبة وبحلول ترضي جميع الاطراف".

" كلنا عائلة واحدة "
واضاف الحاج ابو عماد : " كلنا عائلة واحدة نحن في عائلة امارة وباقي العائلات، وكلنا في مركب واحد ولن نسمح لاي شخص باغراق هذا المركب او تغيير بوصلتها، فالانسان يعيس مرة واحدة، وعليه ان يترك اثره الطيب في هذه الدنيا".
وتابع يقول: "على الكل ان يأخذ دوره في المحبة والتقارب، فنحن ابناء لدين واحد وبلد واحد، ونحن نتمنى الشفاء العاجل للمصاب، وعلينا ان نطبق اسلامنا بشكل صحيح فالمسلم اخ للمسلم".
وانهى الحاج ابو عماد كلامه قائلا: "كلنا في سفينة واحدة ويجب ان لا يسمح لاي احد كان ان يغرق السفينة، ونحن على العهد باذن الله . وسنبقى اخوة حتى نصل بر الامان سويا ، مع التأكيد على اننا في تواصل مع جاهة الصلح الكريمة من اجل البحث عن امور جدية لانهاء الخلاف بود ومحبة وبحلول ترضي جميع الاطراف".
وقال الحاج ابو عماد امارة: "اذا عفونا فاننا نعفو من منطلق العفو عند المقدرة، ومن باب ان الصلح خير، وانه يجب تجنيب هذا البلد الطيب المزيد من المآسي والمزيد من سفك الدماء، لاننا احوج ما نكون الى رص الصفوف بيننا كأهل بلد ، والاتفاق على كلمة الحق والمحبة والتآخي، وليس على كلمة الخلاف والخصام والعداء والمشاحنة".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق