اغلاق

كابول تستيقظ على فاجعة : مصرع الشاب محمد كمال ريان في حادث طرق

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن مركز الزهراوي الطبي في طمرة، أن المركز عالج خلال ساعات الليلة الماضية، شخصين مصابين من قرية كابول، في


الشاب المرحوم محمد كمال ريان

 العشرين من العمر ، بعد انقلاب سيارتهما.
وقال الدكتور محمد عواد إن إصابة احدهما خطيرة جدا، إذا وصل مصابا في رأسه وفاقدا للوعي ، كما عانى من نزيف في الرأس ومنطقة الصدر، وتم تقديم العلاج الاولي له، ووصله بأجهزة التنفس الاصطناعي ونقله الى المستشفى في حالة حرجة.  أما المصاب الثاني فوصفت اصابته بالطفيفة. 

الاعلان عن وفاة الشاب محمد ريان متأثرا بجراحه
لاحقا، افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن العائلة ان الشاب محمد كمال (أبو خضر) ريان توفي متأثرا بجراحه.
وذكر اقاربه أنه يبلغ من العمر 23 عاما. وسيشيع جثمانه بعد صلاة ظهر اليوم السبت.
وتسود قرية كابول اجواء من الحزن الشديد.
من جانبه، عمم المتحدث بإسم شرطة إسرائيل لوسائل الإعلام العربية، بيانا جاء فيه:" قرابة الساعة 04:00 فجرًا، وقع حادث طرق شخصي في أرض زراعية بين طمرة وكابول، حيث انقلبت سيارة لسبب غير واضح حتى الآن.
إثر الحادث أحيل من المكان مصابان ( 26 عاما من كابول)، بشكل مستقل بدون طواقم طبية الى مشفى رامبام.
صباح اليوم وصل بلاغ من المشفى عن وفاة أحد المصابين.
محققون مختصون في حوادث طرق يفحصون ملابسات الحادث".


تصوير الشرطة




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق