اغلاق

تقرير :‘ دم المرحوم ابو القيعان يصرخ من تحت الارض ، يجب تطهير اسمه والإعتذار من العائلة وتعويضها ‘

نشرت صحيفة " هآرتس " الإسرائيلية ، في عددها الصادر يوم أمس الجمعة ، تقريرا عن أحداث ام الحيران . وجاء في تقرير الصحيفة فيما جاء : " ان دم المرحوم يعقوب أبو القيعان


الشهيد يعقوب أبو القيعان
 

يصرخ من تحت الأرض التي قتلته عليها الشرطة عبثا ... وفي الأيام الأخيرة فإنه يصرخ بصوت أعلى ، وذلك بعد أن اعلنت وحدة التحقيقات مع رجال الشرطة  " ماحش "  انه لم يكن بنية المرحوم ابو القيعان القيام بعملية ضد قوات الشرطة في ام الحيران ، وهذا القرار حاز على دعم من نائب المدعي العام للدولة شلومو لمبرغير" .

" النائب العام رضخ للضغوطات "
ومضى تقرير الصحيفة الإسرائيلية ، يقول :" أنه بالرغم من ذلك،  فإن النائب العام شاي نيتسان ، قرر أن يتم إغلاق الملف دون التحديد اذا ما كان المرحوم ابو القيعان قد دهس الشرطي ايرز ليفي بشكل مقصود ام لا ، وبذلك رضخ النائب العام لضغوطات القائد العام للشرطة روني الشيخ والذي تحدث معه حول الموضوع . القائد العام للشرطة قرر أن يصمم على رأيه الذي أسمعه بعد التحقيقات بأن المرحوم "مخرّب " دون أن يكون له أي قاعدة يستند عليها وقام وزير الأمن الداخلي بدعمه ، وبذلك رضخ النائب العام للدولة لهذه الضغوطات" .

" لم يكن للدولة اي دليل يدين المرحوم ابو القيعان وكان عليها أن تعتذر "
وتابع التقرير :" ومن هنا لم يكن للدولة اي دليل يدين المرحوم ابو القيعان وكان عليها أن تعتذر عن التهم التي وجهتها له وأن تعوض العائلة ، هذه هي النهاية المناسبة لانهاء هذه القضية ، ولكن بدلا من ذلك تابع الوزير اردان ببث الأكاذيب حيث قرر قبل أيام بأنه : ( حسب شعوري كانت هناك عملية ) واضاف : ( كانت للعملية مقومات عملية إرهابية ) ".
وأكد التقرير  بأن " هذه القضية لم تنته ولن تنتهي على هذا النحو ، وان على عائلة المرحوم أن تقدّم استئنافا واذا لم يتم قبول الاستئناف يجب الالتماس لمحكمة العدل العليا ، فإن على الدولة أن تقوم بتطهير اسم المرحوم ابو القيعان والتحقيق مع وزير الأمن الداخلي والقائد العام للشرطة والنائب العام للدولة ، وذلك كونهم اتهموا شخصا قُتل بدم بارد تهمه باطلة لكي لا يتم كشف الحقيقة - فقط هكذا يتم ارجاع الحق لعائلة ابو القيعان وسكان ام الحيران والمجتمع البدوي برمته" . الى هنا تقرير صحيفة هآرتس .


صور من احداث ام الحيران ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



اقرا في هذا السياق:
شهود عيان: ابو القيعان قُتل ثم فقد السيطرة على الجيب، فيديو
قسم التحقيقات مع الشرطة يقوم بإعادة تمثيل أحداث ام الحيران
اعادة ملف الشهيد ابو القيعان من ام الحيران إلى ‘ماحش‘


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق