اغلاق

تخصيص يوم الطالب بمدرسة التسامح أم لفحم لنبذ العنف

بادر مجلس الطلاب في مدرسة التسامح الشاملة – الجناح الاعدادي بحملة "سفراء التسامح ونبذ العنف"، كعنوان ليوم الطالب الذي قاموا على تحضيره بإشراف مركزة


صور من فعاليات يوم الطالب

التربية الاجتماعية ليلى اغبارية، وموجهة المجلس الطلابي هبة أبو فرج ، مستغلين هذا اليوم لمناقشة ظاهرة العنف وحمل السلاح وعمليات القتل في مجتمعنا، ايمانا وثقة بقدراتهم على القيادة وتحمّل المسؤولية والتأثير الإيجابي على أبناء جيلهم .
حيث بدأوا يومهم بتخصيص الاذاعة الصباحية للحديث عن التسامح والعفو عند المقدرة ونبذ العنف، قدّمها شعرا وحوارا  طلاب السابع "ب" والسابع "ج" بمرافقة المربيتين يسرا محاميد وشيرين محاجنة.
كما تحدث من خلالها مدير المدرسة الاستاذ عبد الباسط محاميد، شاكرا طاقم المعلمين والمجلس الطلابي على تنظيم فعاليات هذا اليوم الذي يهدف الى ترسيخ قيم التعاون، القيادة ، الاحسان ، التسامح والتسلح بالإيمان وتقوى الله .

ورشات عمل
بعد ذلك تم تسليم المهام لطلابٍ من صفوف التاسع ليتوزعوا حسب البرنامج التعليمي المعتاد الى الصفوف ويقوموا  بورشات عمل في الحصص الثانية والثالثة، عرضوا خلالها افلاما هادفة عن التسامح ونبذ العنف كما اشتملت على فعاليات ووسائل ايضاح وقصص واقعية زادت من تفاعل الطلاب ومناقشتهم للموضوع مع الاصغاء إلى آرائهم ومخاوفهم.
ومن ثم ختمت فعاليات اليوم بحفل تلخيصي تخلله فقرة تكريم للطلاب المتميزين بمشاريع خاصة في اللغة الانجليزية والعلوم من قبل طاقم اللغة الانجليزية والعلوم  .
رئيس المجلس الطلابي، علي احمد، ختم الحفل قائلا: "كلي فخر واعتزاز بيومنا الذي تميّز بالعطاء والقيادة مع زملائي طلاب
التسامح إذ عشنا لساعات مهمة المعلم وشعرنا بعظمة وقفته اليومية التي تجمع بين المتعة والتعب والكثير من الصبر ، التسامح  ، التأني وسعة العلم . ولا يسعني إلا ان أختم بدعائي: اللهم احفظ بلادنا وبارك في معلمينا".

 




 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق