اغلاق

الاحتفال بتكريم القاضي المتقاعد سليم جبران في حيفا

بمبادرة من نقابة المحامين وكلية اونو الاكاديمية ، أقيم في مدينة حيفا حفل تكريم للقاضي سليم جبران ، نائب رئيس محكمة العدل العليا في إسرائيل .



وتخلل اللقاء مناقشة القانون الذي يحد من صلاحيات محكمة العدل العليا والذي يتم مناقشته في الكنيست هذه الأيام .
وقال رئيس المحكمة العليا السابق أهارون باراك :" الكنيست غير مخولة بإبطال ميزة دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية ".
وقال رئيس نقابة المحامين الإسرائيلية ، إيفي نافيه :" في أعقاب تبني قرار اليوم بشأن هذا القانون ، وهذا رأيي الشخصي فقط ، أتمنى أن يتوصل الطرفان إلى حل وسط لا يضر بمكانة  المحكمة العليا حيث يحظر إلحاق الضرر بالمحكمة العليا ، التي تعتبر الملجأ الأخير للمواطنين الضعفاء في المجتمع ". وأضاف نفيه :" ستجتمع اللجنة المركزية لنقابة المحامين الإسرائيلية في الأيام المقبلة لصياغة موقف المكتب الرسمي حول الموضوع".
اما القاضي سليم جبران فقال خلال حفل التكريم :" في الآونة الأخيرة سُئلت عن القضية التي تود أن تنظر فيها ، وأجبت بأنني سأكون سعيدا إذا تم تقديم التماس بشأن مسألة من هو يهودي ، وكنت جزءا من الفريق الذي سيجلس فيه 11 قاضيا. سأكون سعيدًا بإجراء التصويت الحاسم إذا لم يتوصل القضاة العشرة الآخرون إلى قرار وكانوا في وضع التعادل ". وأضاف :" أشعر بالانزعاج الشديد من السياسيين وهجومهم على المحكمة العليا. يستخدمون التعبيرات التي أشعر بالخجل من قولها ، ويدعون  إن القضاة في محكمة العدل العليا يساريون ". وتابع :" يجب أن يتوقف هذا الهجوم. كل ما يحدث يضر بالديمقراطية وينتهك حقوق الإنسان ويضر بالأقلية العربية في إسرائيل".


































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق