اغلاق

الشارقة: ’نماء’ تنظم سلسلة من الزيارات للتعريف بمؤسساتها

نظمت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، سلسلة من الزيارات واللقاءات لعدد من المؤسسات الأكاديمية الرائدة والمجالس البلدية وفروع نادي سيدات الشارقة المنتشرة في مختلف


مجموعة صور من الزيارات

أرجاء الإمارة، استهدفت من خلالها التعريف بمؤسساتها الثلاث التابعة، بالإضافة إلى برامجها التنموية الرامية إلى تعزيز دور المرأة مهنياً واقتصادياً، وفتح المجال أمامها لمزيد من المشاركة في مختلف مجالات الحياة.
واشتمل برنامج الزيارات واللقاءات على 20 زيارة، تمت خلال الفترة الممتدة بين 8 مارس الماضي وحتى 3 مايو الجاري، وشملت كل من جامعة الشارقة، التي التقت فيها طلاباً من خمسة جامعات محلية لبّت الدعوة للمشاركة في اللقاء، بالإضافة إلى ثمانية مجالس بلدية، و11 فرعاً تابعاً لنادي سيدات الشارقة.
وخلال زيارتها لجامعة الشارقة، عرَّفت "نماء" طلاب كل من: جامعة الشارقة، والجامعة القاسمية، وكلية الأفق الجامعية، وجامعة زايد، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، بأهدافها ورؤيتها الاستراتيجية للنهوض بالمرأة باعتبارها عنصراً فاعلاً في عملية البناء والتطور، والقائمة على الاستثمار بإمكاناتها بالشكل الأمثل، وصقلها وتعزيز حضورها في سوق العمل، وتوفير كل ما شأنه مساعدتها على تحقيق الإنجازات في مختلف شؤون الحياة.
وحظي اللقاء بتفاعل كبير من الطلبة الذي استفسروا عن سبل الاستفادة من البرامج التنموية المتنوعة التي تتيحها المؤسسة من خلال مؤسساتها التابعة، مشيدين بجهودها في الارتقاء بمكانة المرأة الإماراتية على الصعيدين المحلي والدولي.

زيارات
من جانب آخر، بحث ممثلو "نماء"، برئاسة موزة الخيال، المستشارة بالمؤسسة، مع رؤساء وموظفي المجالس البلدية في كل من الحمرية والمدام ومليحة والبطائح وكلباء وخورفكان ودبا الحصن والذيد، سبل تعزيز التعاون المشترك في كل ما يخص النهوض بواقع المرأة الإماراتية، لاسيما تمكينها مهنياً واقتصادياً، والحفاظ على الصناعات التقليدية والتراثية التي تعد جزءاً أصيلاً من الهوية الوطنية، مشيرة إلى الدور الكبير الذي تلعبه مؤسساتها التابعة: مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، وأكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، في هذا المجال.
إلى ذلك، تطرق وفد نماء خلال زيارته لفروع نادي سيدات الشارقة الكائنة في مدينة الشارقة والذيد والمدام والمليحة والبطائح وكلباء وخورفكان ودبا الحصن والحمرية والثميد ووادي الحلو، إلى سبل استفادة منتسبات النادي من البرامج التي توفرها المؤسسة، لاسيما في مجال بناء المهارات القيادية والمهنية والشخصية والاجتماعية التي تتيحها أكاديمية بادري، بالإضافة إلى برامج دعم الحرف التقليدية في مجلس إرثي، أو المزايا الداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تتيحها لرائدات الأعمال من خلال مجلس سيدات أعمال الشارقة.

علاقات إيجابية
وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "تسعى نماء إلى تأسيس علاقات إيجابية مع مختلف الجهات والأفراد في المجتمع، وتعزيز التعاون البناء معهم دعماً لجهودها الهادفة إلى تفعيل دور المرأة وتمكينها، والنهوض بها في مختلف القطاعات، ولعل أبرز ثمار هذه الزيارات التي أجريناها مؤخراً كانت تسليط الضوء على رؤيتنا الاستراتيجية وأهدافنا لعام 2018، وفتح المجال للنقاش مباشرة مع المهتمين بالاستفادة من خدماتنا".
وأضافت: "استهدفت زياراتنا ثلاث فئات مهمة من المجتمع، فطلاب الجامعات يشكلون الجيل المقبل من القادة وأصحاب المشاريع والموظفين الذين نعول عليهم في مواصلة مسيرة التنمية والتقدم، في حين أن المجالس البلدية هي في الحقيقة جهات تنظيمية قادرة على مساعدة نماء في تحقيق أهدافها الاستراتيجية، بينما تمثل منتسبات نادي سيدات الشارقة شريحة رئيسة تركز عليها المؤسسة وتوفر لها العديد من الخدمات الرامية إلى تعزيز قدراتهن ومهاراتهن في مختلف المجالات، وتشجيعهن على ممارسة الأعمال، لذا اعتقد أن برنامج الزيارات كان شاملاً وناجحاً، إذ استطاع تحقيق أهدافه بالكامل".
وانطلقت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في الشارقة بموجب مرسوم أميري أصدره الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتترأسها قرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

تفعيل دور المرأة
وتركِز مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة على تفعيل دور المرأة، والارتقاء والنهوض به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية إلى جانب قطاعات أخرى، باعتبارها مورد بشري مهم لا يمكن الاستغناء عنه في مسيرة التقدم والنماء، وتسعى "نماء" إلى الانتقال من مرحلة دعم المرأة وتمكينها، وضمان المساواة بين الجنسين إلى مرحلة الارتقاء بها ومنحها دورها كعضو فاعل وأساسي في المجتمع، وتمكينها من الوصول إلى أعلى المراتب والمستويات.
وتشجع المؤسسة السياسات والتشريعات الداعمة للمرأة، إلى جانب إطلاق البرامج الفاعلة التي تدعم التكامل بين الجنسين في جميع القطاعات.
يشار إلى أن هناك ثلاث مؤسسات تعمل تحت مظلة نماء، هي: مجلس سيدات أعمال الشارقة، مجلس إرثي للحرف المعاصرة، وأكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات، ويتفرع عن هذه المؤسسات العديد من المبادرات والبرامج الهادفة إلى تفعيل الدور الحقيقي للمرأة في المجتمع.

نبذة عن مجلس سيدات أعمال الشارقة
يهدف مجلس سيدات أعمال الشارقة إلى دعم وتشجيع المرأة على تحقيق التفوق والتميز في قطاع الأعمال، فضلاً عن تقديم الدعم لتعزيز نمو الأعمال والشركات التي تمتلكها وتديرها النساء، بما يسهم في تعزيز دور المرأة في المساهمة الفاعلة في الاقتصادي الوطني. ويسعى المجلس، منذ تأسيسه في عام 2002، إلى تعزيز بيئة العمل الداعمة للمرأة في الإمارة، وتدريب السيدات وإعدادهن وتأهيلهن للدخول في عالم ريادة الأعمال، بما يسهم في تعزيز دورهن في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.
ويعمل المجلس على تحقيق هذه الأهداف من خلال تنفيذ البرامج والأنشطة المتنوعة، التي تشمل المؤتمرات والندوات وورش العمل والدراسات والبحوث، إلى جانب إقامة الشراكات مع الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة، داخل دولة الإمارات وخارجها.

نبذة عن مجلس إرثي للحرف المعاصرة
يهدف مجلس إرثي للحرف المعاصرة لتفعيل دور المرأة والارتقاء بها، وتعزيز فرص مشاركتها في مختلف القطاعات الحرفية والفنية من خلال المبادرات وبرامج التطوير الاجتماعي والتدريب المهني، التي تسهم في تمكين النساء الحرفيات ودعم أعمالهن وتطويرها، وفتح أسواق جديدة لمنتجاتهن.
كما يهدف المجلس لإحياء الحرف التقليدية وتطويرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وآسيا الوسطى، من خلال العمل مع منظمات شريكة لدعم الحرفيات والمصممات.
تأسس مجلس إرثي للحرف المعاصرة تحت مظلة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، التي تأسست بموجب مرسوم أميري أصدره الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتترأسها الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، قرينة حاكم الشارقة.

نبذة عن أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات
تهدف أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات إلى تعزيز روح ريادة الأعمال لدى السيدات ومكافأتها وإذكائها، وتطوير قدراتهن ومهاراتهن وتمكينهن من المشاركة بنجاح في الاقتصاد محلياً وعالمياً. ولتحقيق ذلك، تنظم الأكاديمية عدداً من البرامج التدريبية القصيرة والطويلة الأجل وورش العمل المخصصة للنساء لتزويدهنَ بالمهارات والمعارف اللازمة التي تؤهلهن لتحقيق التميز في سوق العمل، ما يسهم في خلق جيل جديد من رائدات الأعمال.




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق