اغلاق

البروفيسور فواد عودة: فتح التسجيل للطب باللغة الإنجليزية بايطاليا

(جامعة سان كاميلّوس وأمسي معاً من أجل الصحة والحوار).إنطلاق طريق الطب بلا حدود لتعزيز المعرفة والتدريب والبحث


توثيق لتوقيع الاتفاق

تم التوقيع، مؤخرا، على مذكرة التفاهم بين الجمعية الإيطالية للأطباء من أصول أجنبية وجامعة UNICAMILLUS ، جامعة سان كاميلّوس الدولية للعلوم الصحية.
من منطلق ان الصحة هي أداة تعاون لتعزيز المعرفة بين الشعوب والثقافات والأديان ونهجها، وقع كل من الرابطة الإيطالية للأطباء من أصول أجنبية، الاتحاد الأورو-متوسطي الدولي للإتحاد الطبي ومجتمعات العالم العربي في إيطاليا، والحركة الدولية "متحدون للوحدة" في الحادي عشر من شهر ابريل مذكرة تفاهم مع جامعة UNICAMILLUS بروما، جامعة سان كاميلّوس الدولية للعلوم الصحية.

"تشجيع البحث العلمي المعني بالأمراض الاكثر انتشارا"
ونشأ هذا الاتفاق عفويًا سواء من الالتزام الطويل الذي تم التعهد به من قِبَل الجمعية الإيطالية للأطباء من أصول أجنبية، والحركة الدولية "متحدون للوحدة" والاتحاد الأورو-متوسطي الدولي للإتحاد الطبي ليصب في مصلحة إدماج المهنيين في مجال الصحة من أصول أجنبية في إيطاليا والدفاع عن الحوار الثقافي، أم من الانشطة البحثية التي تقوم بها جامعة unicamillus من خلال دورتها العلمية الطبية المفتوحة أمام طلاب من داخل الاتحاد الأوروبي ومن خارجه، والمتاحة باللغة الإنجليزية: الطب والجراحة، العلاج الطبيعي، علوم التمريض، تقنيات المختبرات الطبية الحيوية، تقنيات الأشعة الطبية المصورة والعلاج الإشعاعي.
ومن بين النقاط الرئيسية للاتفاقية التي وقعها البروفيسور فؤاد عودة، طبيب العلاج الطبيعي، مؤسس AMSI و UMEM ، ورئيس حركة متحدون للوحدة، و"جاني بروفيتا" رئيس جامعة UNICAMILLUS: بهدف تعزيز النشاط المشترك وتوفير التعليم الجامعي بالدول العربية والأفريقية والأورومتوسطية ودول أمريكا الجنوبية، وتشجيع البحث العلمي المعني بالأمراض الاكثر انتشارا، من خلال أيضا التعاليم المبتكرة بمشاركة Amsi والأطباء العالميين المنتمين لجمعية "متحدون للوحده", علاوة على دعم التعاون الدولي، والنهوض بالتبادل الاجتماعي و الصحي، والتدريب الداخلي واستخدام التطبيب، وتصميم وتطوير وتقديم الدورات العلمية والمؤتمرات للتحديث المهني.

"انخفاض بنسبة 70% بالسنوات الخمس الماضية بعدد الطلاب العرب بإيطاليا"
وفي هذا السياق، صرح البروفيسور "فؤاد عودة" ان هذا الإتفاق خطوة غاية في الأهمية لبناء مسارات للحوار بين الثقافات والاديان التي تربط ايطاليا وبلادنا الأم. وبهذه الطريقة سيتم تقييم الطب كأداة مهمة للتعامل الدولي والحوار والمعرفة بين الشعوب".
وأضاف: "نشكر جامعة UNICAMILLUS على الشعور الطيب الذي أظهرته لنا، وعلى إسهامها الكبير في تدريب العديد من الطلاب في العالم. ومن مكاتبنا بجمعية AMSI ولجنة الطلاب، وجدنا انخفاضًا في عدد الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي بنسبة 70٪ خلال الخمس سنوات الماضية، بسبب امتحانات القبول التقييدية في الجامعة وغلاء المعيشة في إيطاليا؛ وعلى العكس، ففي السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات، كانت إيطاليا الوجهة المفضلة للطلاب الوافدين من الدول العربية والأفريقية وأمريكا الجنوبية، كما يتضح من العاملين الحاليين في المجال الصحي، البالغ عددهم 62 ألف موظف، يعملون في بلدنا اليوم. لذلك نأمل أن نعيد إلى إيطاليا العديد من الطلاب الأجانب وأن نشجع التدريب والبحث الطبي بفضل هذا التعاون المرموق".

"ضرورة حتمية "
من جانبه، قال رئيس الجامعة: "إن جامعة UNICAMILLUS لديها أيضًا مهمة طموحة تتمثل في تقديم الرعاية الصحية إلى مركز الحوار بين الدول. وبهذه الطريقة يبدو أن النشاط الاكاديمي يتوافق مع اعضاء جمعية "أمسي – اوميم" وجمعية متحدون للوحدة. مشدداً على أن الصحة ليس لها اتجاه سياسي ولا انتماء لطائفة. بل إنها قيمة مطلقة يجب على شمال وجنوب العالم مواصلة الجهد والعطاء من أجلها بدون توقف. ونحن نتطلع الى رؤية طلاب الجامعات القادمون من دول كثيرة (التي تمر بحروب) وهم جالسون سوياً، جنباَ الي جنب، لتدوين الملاحظات من الكمياء وعلوم التشريح. وسيصبح هؤلاء الطلاب بعد بضعة سنوات المسؤلون عن تطوير العلاقات. وسيكون من دواعي سرورنا ان تكون هذه الدورات باللغة الايطالية التي سيتعلمها الطلاب في الفصول الدراسية في جامعه روما"، كما ان الاتفاق الموقع مع البروفيسور "فؤاد عودة" بات ضرورة حتمية بالنسبة لجامعتنا".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق