اغلاق

عريقات يطالب بمقاطعة حفل نقل السفارة الأمريكية للقدس

تستمر الاستعدادات اليوم لحفل نقل السفارة الأمريكية في اسرائيل إلى مدينة القدس في 14 من الشهر الجاري (أيار) حسب المخطط، وقد ظهرت في الأيام الأخيرة لافتات في


د. صائب عريقات  - تصوير getty image

القدس توجه إلى مقر السفارة الأمريكية الجديد بالقدس. كما أعلن البيت الأبيض بالأمس عن الطاقم الذي سيشترك بالاحتفال المرتقب الأربعاء القريب، ومن قائمة المشاركين تبين أن ترامب لن يشارك بالمراسم.
وهذا ولاقت الاستعدادات للحفل ردود أفعال مختلفة كان آخرها من الجانب الفلسطيني، حيث دعا عريقات لمقاطعة الحفل، وطالب عباس دول أخرى عدم الانجرار لهذا القرار وفتح سفاراتها بالقدس.

عريقات: "المشاركة في حفل الافتتاح مشاركة في جريمة انتهاك حق الشعب الفلسطيني"
طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أمس الإثنين، ممثلي الدول وأعضاء السلك الدبلوماسي ومنظمات المجتمع المدني بمقاطعة حفل نقل السفارة الأمريكية في مدينة القدس.
وقال عريقات في بيان صحافي، إن "المشاركة في حفل الافتتاح يضفي الشرعية على قرار غير شرعي وغير قانوني، ويعزز الصمت على سياسات الاحتلال".
ووصف عريقات المشاركة في الحفل بـ "المشاركة في جريمة انتهاك حق الشعب الفلسطيني بعاصمته السيادية واستباحة أرضه". وتابع: "تصر واشنطن على انتهاج سياسة تشجيع الفوضى الدولية وتجاهل القانون الدولي، باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها". وبين أن تلك الخطوة "ستفشل تحقيق سلام شامل وعادل".

الرئيس عباس لفنزويلا: "نأمل عدم قيام بعض الدول من هذه القارة بنقل سفاراتها إلى القدس"
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس: "إننا نؤكد مجدداً على رغبتنا في إجراء مفاوضات جادة مع إسرائيل على أساس قرارات الشرعية الدولية، وأهمية تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، ومواصلة العمل لقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وحتى ذلك الحين ضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني".
وأضاف الرئيس في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مساء يوم الاثنين، في العاصمة كراكاس، "نأمل عدم قيام بعض الدول من هذه القارة بنقل سفاراتها إلى القدس لما لذلك من مخالفة للقانون الدولي، فالقدس الشرقية مدينة محتلة منذ العام 1967، وهي عاصمة دولة فلسطين، وهو الأمر الذي تحترمه غالبية دول العالم".
وقال الرئيس: "يسعدني أن أزوركم مرة أخرى هنا في فنزويلا لتجديد علاقات الصداقة والتعاون بين شعبينا وبلدينا التي بدأناها منذ عهد الرئيس شافيز ولا زالت مستمرة بخطى واثقة نحو تعزيزها في مختلف المجالات".
وشكر سيادته فنزويلا على "دعمها للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية، خاصة أثناء عضويتها لمجلس الأمن، وحالياً أثناء رئاستها لحركة عدم الانحياز".
كما أشاد "بموقف فنزويلا الرافض لإعلان الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، وهو الموقف الذي اتخذته غالبية دول العالم".

وزير الخارجية الأردني يؤكد رفض الأردن للقرار
جدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي رفض الأردن قرار نقل السفارة الأميركية للقدس، محذرًا من تبعات هذا القرار.
وقال الصفدي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري في عمان، إن "موقفنا من القدس واضح عبرنا عنه بكل وضوح وصراحة ومباشرة وفي إطار الجامعة العربية أيضًا".


الرئيس الفلسطيني محمود عباس. AFP


وزير الخارجية الأردني  أيمن الصفدي .AFP


تصوير AFP


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق