اغلاق

أوباما يعتبر قرار ترامب حول إيران ‘خطأ جديا‘

وصف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قرار خلفه دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني بأنه "خطأ جدي". وقال أوباما في بيان



الرئيس الأمريكي  السابق باراك أوباما - تصوير AFP

له: "أعتقد بأن قرار وضع خطة الأعمال المشتركة الشاملة في محل يعرضها للخطر من دون أي انتهاك إيراني لها خطأ جدي".
واعتبر أوباما أن هذا القرار من شأنه أيضا أن يعرض للخطر المفاوضات مع كوريا الشمالية.
وأوضح أن "خطة الأعمال المشتركة هي نموذج ما يمكن أن تحققه الدبلوماسية. ونظام التفتيش والتحقق الذي تقضي به هو ما يجب أن تعمل عليه الولايات المتحدة فيما يتعلق بكوريا الشمالية. وفي الوقت الذي نتمنى فيه نجاح الدبلوماسية مع كوريا الشمالية، ينطوي الانسحاب من خطة الأعمال المشتركة على خطر فقدان الصفقة مع إيران التي تساعد على تحقيق ما نبتغيه فيما يتعلق بكوريا الشمالية".
وجدير بالذكر أن الاتفاق بين السداسية الدولية وإيران على خطة الأعمال المشتركة الشاملة الخاصة ببرنامج إيران النووي، تم التوصل إليه في يوليو عام 2015، أي في عهد الرئيس باراك أوباما.
وكان دونالد ترامب منذ بداية حملته الانتخابية ينتقد الاتفاق النووي معتبرا اياه "صفقة سيئة"، ودعا لإلغائه أو تعديله. وأعلن امس الثلاثاء عن قراره عدم تمديد الالتزام برفع العقوبات عن إيران في إطار الاتفاق.



دونالد ترامب



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق