اغلاق

النائب حسون:‘ مستمرون في جلب المتاعب للائتلاف الحكومي‘

عمم مكتب النائب اكرم حسون بيانا جاء فيه:" بعد تصويته ضد قانون القومية المجحف وبعد إعلانه انه لن يدعم قانون التغلب على محكمة العدل العليا وبعد أن صوت تسعة


النائب أكرم حسون

مرات متتالية ضد الاتفاقات الحكومية، وقّع عضو الائتلاف الحكومي النائب أكرم حسون الى جانب المعارضة على عريضة تطالب رئيس الحكومة نتانياهو بالاعتذار من أبناء سخنين بصدد موقفه الأخير الذي ادعى خلاله نقلا عن وسائل إعلامية انه لم يتم احترام دقيقة الصمت التي أقيمت قبيل المبارة الأخيرة على استاد الدوحة.
هذا وفي مواقفه هذه يعرض النائب أكرم نفسه للهجوم من قبل أعضاء الائتلاف وخاصة اليمين المتطرف الذي يرى به "عنصر شاذ داخله" وكذلك الائتلاف الذي يرى النائب أكرم حسون "كطير يغرد خارج السرب ولا ينصاع للاتفاقيات الحكومية" خاصة بعد إعلانه الأخير انه لن يدعم اي قانون ضد محكمة العدل العليا وخاصة إلى جانب بيني بيجن واورلي ابا كسيس".
هذا وعقّب النائب أكرم حسون قائلا: :لا يعنيني ائتلاف ولا معارضة، القضية هي الجوهر، كيف لنا أن نرضى باقتراحات عنصرية وان نسير كالقطيع بدون أن نتصدى لتلك القوانين المجحفة، سنستمر في اسماع الصوت المتزن وسنستمر في نفس النهج حتى نحقق قدر المستطاع من المساواة والعدل".
وعن إمكانية ترك الائتلاف جراء تصرفه كعضو معارضة داخل الائتلاف قال: "صحيح أن هناك حديث عن عقوبات تنتظرني ولكن هذا لا يعنيني ولن استقيل من الائتلاف لسببين، أولا هناك مشاريع هامة للوسط العربي في خضم التحضير لها ناهيك عن الميزانيات والتخطيط المتقدم اللذي من الصعب التخلي عنه الآن وثانيا صوت عضو ائتلاف ضد الائتلاف يساوي عشرة أعضاء معارضة ضد الائتلاف "!


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق